00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تقود معركة المناخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

تضيف الإمارات كل يوم مبادرة ضخمة جديدة تضعها في صدارة الدول الفاعلة والمؤثرة في القضايا العالمية الأكثر خطورة وإلحاحاً، وتؤكد مدى مساهمتها الإيجابية في الملفات الدولية الأكثر مساساً بحياة البشرية ومستقبل حضارتها.

وإذ تقف معركة المناخ في مقدمة هذه الملفات ذات الأهمية القصوى للجميع، فإن الإمارات بإيمانها العميق ورسالتها وعملها الجاد، المشهود لها جميعاً، تمتلك زمام المبادرة في هذه القضية لتقود جهوداً جبارة من المبادرات العملية لتحقيق اختراق ذي قيمة في مواجهة التغير المناخي.

هذا ما نشهده بوضوح من المشاركة النوعية للإمارات في مؤتمر جلاسكو، عبر قيادتها مع الولايات المتحدة مبادرة «الابتكار الزراعي للمناخ» بمشاركة 30 دولة، وتعهدها باستثمار إضافي قيمته مليار دولار في الأنظمة الزراعية الذكية مناخياً حول العالم، وفي انضمامها إلى التعهد العالمي للميثان، وكذلك عزمها على استضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «COP28»، وهي الاستضافة التي تجد تأييداً دولياً واسعاً، للثقة الكبيرة في الإمارات وخبراتها غير المسبوقة في وضع الاستراتيجيات العملية وإيجاد الحلول الفعّالة لمختلف التحديات في هذا المجال.

من خلال هذه المبادرات الجديدة، التي سبقتها مبادرة الإمارات الملهمة لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، ترسخ الدولة أسساً صلبة تؤهلها لقيادة عمل دولي مشترك لإنشاء منظومة صحيحة تشمل جميع الدول وتوحد جميع القطاعات لاتخاذ خطوات عاجلة وجادة في معركة الإنسانية مع المناخ، والانتقال بالاقتصادات العالمية إلى نماذج تنموية تراعي الحد من تداعيات هذه القضية الخطيرة على مستقبلنا جميعاً، بالتوازي مع خلق تأثيرات اقتصادية إيجابية على المجتمعات، وهذا كله ما تتفرد فيه الإمارات بخبرات وابتكارات حققت من خلالها إنجازات حقيقية على أرض الواقع.

 

طباعة Email