العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إكسبو دبي» تقويم الأمل

    مع إعلان محمد بن راشد، بدء العدّ العكسي للمئة يوم على انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، يرتقي الحدث التاريخي إلى مستوى استثنائي من الأهمية الدولية، بنتائجه التي تسبق موعده، وتتعاظم مع كل يوم من اقترابه، وخصوصاً في هذا الظرف العالمي، الذي يفتح فيه نوافذ الأمل، وآفاق التكاتف والعمل للبشرية جمعاء، مؤذناً، باستضافة الإمارات له، كأكبر تظاهرة حضارية ثقافية عالمية، بانتصار الإنسانية على الجائحة، ومؤسساً لعالم جديد، يسوده التعاون والتنمية والازدهار.

    الحدث الذي تستضيفه دبي في الأول من أكتوبر المقبل، هو الأكبر نطاقاً في تاريخ معارض إكسبو الدولية، إذ يشكل بمشاركة 192 دولة، إضافة إلى المنظمات الدولية، والشركات والهيئات والمبادرات العالمية، الحراك العالمي الثقافي والاقتصادي والإنساني الأضخم والأكثر شمولاً، لتمد الإمارات من خلاله، كما يؤكد محمد بن راشد، جسراً لكل شعوب العالم، لتوحيد الجهود والتطلعات، والعمل من أجل صنع مستقبل أفضل للبشرية.

    بأكثر من سابقة يحققها «إكسبو 2020 دبي» في تاريخ المعرض، منذ بدء تنظيمه قبل 170 عاماً، فإن الحدث الذي ينظم لأول مرة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، على أرض الإمارات، سيفتح آفاقاً غير مسبوقة للمنطقة بأسرها. كما يرسم، كونه أول حدث عالمي بهذا الحجم يقام أثناء الجائحة، خارطة طريق، لأهم التوجهات الاقتصادية والتنموية والثقافية لمرحلة ما بعد «كوفيد 19»، ويستدعي أمام كل ما تواجهه البشرية اليوم من تحديات، زخماً إنسانياً غير مسبوق، لبناء رؤية جماعية، تكفل ازدهار وتقدم الحضارة البشرية.

    100 يوم ينتظرها العالم بشغف، تعهدت دبي، واستعدت جيداً للتحليق فيه بملايين البشر في سماء الإبهار.. و100 يوم على موعد الإنسانية مع انطلاق تقويم التفاؤل والأمل.. فـ «أهلاً بالعالم في إكسبو 2020 دبي».

     
    طباعة Email