العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نجاح يرسخ نهج العطاء

    نجاح أكبر حملة في المنطقة لإطعام الطعام في تحقيق هدفها، وتجاوزها حاجز 100 مليون وجبة خلال 10 أيام فقط منذ إطلاقها، يترجم قيم الإمارات الإنسانية النبيلة، التي نشأت عليها الدولة، وانتهجتها قيادتنا الرشيدة، قولاً وفعلاً وعملاً.

    حملة 100 مليون وجبة، التي أطلقها محمد بن راشد، مثّلت حلقة من سلسلة مبادرات إنسانية مستدامة، أراد من خلالها سموه أن تكون الإمارات، في مقدمة العالم عطاء وتراحماً وتعاطفاً وإحساناً، وهي بما أنجزته اليوم، ترسخ هذه المكانة، في دعم المحتاجين وإغاثة المنكوبين حول العالم. وما أحدثته المبادرة من تفاعل مجتمعي واسع، وحراك خيري وإغاثي، يبشرنا بأن بلادنا محفوظة بالخير، كما أراد لها محمد بن راشد.

    ولا بد من القول، إن هذا الإنجاز يسجَّل لمجتمع الإمارات بكل فئاته، أفراداً ومؤسسات، فما بات عليه اليوم من تراحم وتعاضد إنساني نبيل، يرسخ بقوة مكانة العمل الخيري في الإمارات، الذي بات ثقافة شاملة يمارسها مجتمعنا في حياته اليومية.

    ورغم تحقيق أهدافها بالكامل، بتوفير 100 مليون وجبة، للمحتاجين، والأرامل، واللاجئين، في 30 دولة، عبر 185 ألف متبرع ومساهم، ستستمر الحملة في تمكين أصحاب الأيادي البيضاء من الوصول بتبرعاتهم إلى آفاق إنسانية أرحب، من دون تمييز أو استثناء، مع توسيع نطاقها الجغرافي في 4 قارات حول العالم.

    الإنسانية قيمة أصيلة من قيم الإمارات، التي بنيت على الخير، وسر ازدهارها، كما يقول محمد بن راشد، هو حبها للخير لشعوب العالم كافة.

     

    طباعة Email