مرحلة جديدة بتاريخ الإمارات

برؤية قيادتها التي لا تعرف المستحيل، وجهود أبنائها المبدعين، تستعد الإمارات لتحقيق أحد أعظم إنجازاتها، مع انطلاق مسبار الأمل إلى المريخ غداً بإذن الله.

مرحلة جديدة وفارقة في تاريخنا، تقف خلفها قيادة لا حدود لطموحاتها، غرست في أبنائها التمكين والطموح والإصرار على بلوغ أعلى المراتب.

«مسبار الأمل»، مهمّة نجحت قبل أن تنطلق، فمشروع الإمارات الأكبر هو الاستثمار بشباب الوطن، وقد أثبت أبناء الإمارات أنهم على قدر المهمّة والتكليف. وهو ما أكده الشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد، خلال متابعة سموهما استعدادات انطلاق «المسبار» إلى المريخ، حيث أكد سموهما أن هذا الإنجاز الكبير هو ثمرة جهد نخبة من أبناء الوطن المبدعين، وأن مهمتنا نجحت في صنع الإنسان، الذي يؤمن بأن لا شيء مستحيلاً أمام الإرادة والعزيمة.

وبتحقيق الغاية والمهمة، تستعد الإمارات للاحتفال بالوصول إلى المريخ عام 2021، بالتزامن مع احتفالها بيوبيلها الذهبي وبمرور 50 عاماً على إعلان الاتحاد. وهي تمضي إلى ذلك، كما أكد محمد بن راشد، بروح مختلفة، وعزيمة متجددة، وشباب لا يقف أمامه شيء وطموحات تعانق السماء.

طباعة Email