مقترحات في عام الاستعداد للخمسين

يحمل إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن الاستعداد لعام الخمسين في طياته العديد من الإشارات والومضات، فالإعلان في حد ذاته كان بمثابة الرسالة للمواطنين الإماراتيين والقاطنين فيها أن الخمسين عاماً المقبلة يجب أن تكون مختلفة تماماً في الشكل والمضمون، وأن ما تحقق الآن هو مرحلة مرت وانتهت، ويجب أن نتطلع للأفضل مستقبلاً، الأفضل بكثير عما نحن عليه الآن، لذا وجب الاستعداد للخمسين المقبلة من الآن ووضع الأفكار والمقترحات والخطط اللازمة لذلك.

وقد تم تشكيل لجان تعنى بذلك من أجل تنظيم العمل بحيث يكون متسلسلاً ومبتكراً، لذا أصدر سموه قراراً بتشكيل لجنتين أولهما لجنة وضع الخطط التنموية للخمسين المقبلة والثانية للاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة.

وفي هذا المقال نتطرق إلى طبيعة اللجنة الأولى وكيف ستساهم في تشكيل مستقبل الدولة خلال الخمسين عاماً المقبلة، لذا فإن المسؤولية كبيرة جداً على عاتق هذه اللجنة، ومن هنا أود طرح بعض الاقتراحات:

أولاً: نقترح ضرورة إشراك المواطن في مهمة الاستعداد، عن طريق إطلاق موقع إلكتروني متخصص من أجل استقبال أفكار وآراء المواطنين والمقيمين استعداداً للخمسين عاماً المقبلة، ولا ينحصر دوره في إرسال الأفكار بل يتعدى ذلك حال كانت الفكرة موفقة أن يتم إشراكه فعلياً في العمل على تطبيقها على أرض الواقع.

ثانياً: العمل على أن يكون جميع العاملين في الحكومة من حملة الشهادات العليا، ويستلزم ذلك خطة طموحة من أجل الارتقاء بأداء الموظفين، والارتقاء بمستوى تعليمهم، وأن تكون كل جهة هي المسؤولة عن تنفيذ هذه الخطة فيما يتعلق بموظفيها على مراحل متتابعة ومدروسة من غير الإضرار بالعمل أو الموظف، على أن تكون خلال مرحلة لا تقل عن 20 سنة مقبلة.

ثالثاً: إطلاق مبادرة للادخار للمواطنين العاملين في الحكومة والقطاع الخاص، بحيث يتم استثمار المبلغ المدّخر في إحدى الشركات الوطنية على هيئة أسهم، أو ادخاره في حساب مصرفي لضمان مصدر ثابت للدخل من غير الراتب الذي يستلمه الموظف كل شهر.

رابعاً: لكل مواطن مشروعه الصغير الخاص به، والجهات المنوطة بتطبيق هذا الهدف هي مؤسسات رعاية رواد الأعمال المواطنين، بحيث يتم تحديد عدد مواطنين ثابت سنوياً لكل جهة من هذه الجهات الراعية، وعلى الجهة أن تعمل على تهيئة جميع الظروف لتخريج مواطنين من بين جنباتها لديهم مشاريع قائمة ومستمرة.

* كاتبة إماراتية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات