هوية همّة وإلهام

سبعة أعمدة شاهقة، تمثل سبع إمارات، وسبعة مؤسسين، وحّدوا أحلام أبناء الإمارات، ورسخوا معاً بعلو الهمة، دعائم دولة ثابتة في أرضها، طموحاتها تصاعدت لتعانق نجوم السماء.

الهوية الإعلامية المرئية لدولتنا العظيمة، والتي أطلقها بالأمس محمد بن راشد ومحمد بن زايد، هي تجسيد متكامل لمنظومة قيم نهضت بوطن معجزة أصبحت قصته مصدر إلهام للعالم أجمع، وهي كما يصفها محمد بن راشد: «هوية تمثل خارطتنا.. وتصاعد طموحاتنا.. وسبع إماراتنا التي تسابق العالم.. وسبعة مؤسسين خلدوا أنفسهم في تاريخنا»، وتحمل كما يؤكد محمد بن زايد: «مسيرة متواصلة من العمل والطموح نحو الأفضل لوطننا وأجيالنا».

هوية الإمارات التي تحمل قيمها الأصيلة تسمو بالعطاء والانفتاح والتطلعات النبيلة التي يدعمها العمل الجاد لنشر التسامح وزرع الأمل للإنسانية جمعاء، فجاء شعارها المصاحب «لا شيء مستحيل»، أو «Make it Happen» بالإنجليزية، ليُلهم العالم القيمة العظمى التي رسمت طموحات وإنجازات ومعجزات دولة لا تعرف التوقف ولا تؤمن بالمستحيل، كما ترسم تطلعاتها للغد وتجعلها بوابة العالم للمستقبل.

ريادة الإمارات وتميزها وفرادتها وإنسانيتها، تتواصل اليوم مع إطلاق الهوية التي تحمل قصة نجاحات ملهمة، لتترسخ مكانة الدولة وسمعتها العالمية كدولة فاعلة ومؤثرة ومنارة للإيجابية، ومساهم رئيس في حضارة الإنسانية وصناعة مستقبلها والارتقاء بحياة أجيالها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات