EMTC

الوطن واحد والمواطن أولوية

مواطن يبذل لدولته كل التضحيات، وقيادة تضرب مثلاً في الوفاء وإعلاء قيمة الإنسان وتمكينه، هذه هي الإمارات، وهذا نموذجها المتفرد في التلاحم وفي السياسة المثابرة، التي تضع الإنسان واستقراره وتمكينه وتنميته على رأس الأولويات، في رؤية شاملة تعزز التنمية وجودة الحياة في أرجاء الوطن كافة.

الخطط الجديدة لإسكان المواطنين، التي اعتمدها محمد بن راشد أمس، بتوجيهات خليفة، وبميزانية قدرها 32 مليار درهم لبناء 34 ألف وحدة سكنية في جميع أنحاء الدولة، تأتي تصديقاً للعهد الذي قطعته القيادة على نفسها «بألا يبقى مواطن دون مسكن كريم.. ولا تبقى منطقة خارج إطار التنمية»، كما يؤكد محمد بن راشد ذلك في نهج ثابت عنوانه الأبرز: «الوطن واحد والمواطن يستحق الأفضل».

توجيهات مباشرة تتجدد كل يوم، لتذكر بأن المواطن محور العمل الحكومي، وأولويته وغايته الأسمى، إذ يشدد محمد بن راشد في توجيهاته بالقول: «نريد تنافسية أكبر بين الجهات الحكومية في خدمة المواطن».

دولتنا ستظل على الدوام، دولة الإنسان، ورؤية قيادتنا الحكيمة ستواصل رحلة الإنجازات وتعزيز المكتسبات للوطن والمواطن، لتحقيق سعادة المجتمع ورفاهه، وتعظيم فرص الأجيال بحياة أفضل ومستقبل مشرق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات