بايدن يسابق الزمن وترامب يتعلق بقشة «المجمع»

رغم عدم إقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهزيمته، فإن خلفه جو بايدن يسابق الزمن لوضع جدول أعماله لتشكيل فريقه، فيما أثبتت عمليات إعادة فرز الأصوات في جورجيا فوز بايدن.

بينما يسعى ترامب إلى سابقة تاريخية في محاولة التأثير على أعضاء المجمع الانتخابي عن ولاية ميشيغان عبر مخالفة التصويت الشعبي والتصويت لصالحه. وذكرت شبكة «سي إن إن» الأمريكية أن بايدن يعكف على تشكيل أركان إدارته، وأن الخطوة تأتي في إطار جهود منسقة لإظهار مضي بايدن قدماً في طريقه، رغم عراقيل ترامب.

من جهته، أكد بوب باور مستشار بايدن، أن حملة ترامب خسرت 28 قضية حتى الآن، لإعادة فرز الأصوات. وأضاف أن النواب في ولاية ميشيغان لا يمكنهم تغيير نتيجة التصويت الرئاسي في الولاية الحاسمة، التي ساعدت بايدن على الفوز بالرئاسة. وتابع باور: «لم يقم مجلس في ولاية بتاريخ بلادنا بما يسعى ترامب بوضوح لدفع مجلس ولاية ميشيغان لفعله، وهو تجاهل نتيجة التصويت الشعبي، لا يمكن أن يحدث ذلك».

وقال مستشار بايدن، إن الانتخابات كانت نزيهة، ودعاوى ترامب القضائية فشلت، حتى إن عمليات إعادة فرز الأصوات التي تمت في ولاية جورجيا، بناء على طلب حملة ترامب، أثبتت فوز بايدن. ونقلت «سي إن إن» عن مسؤول أمريكي، لم تسمه، قوله إن الإثنين والثلاثاء قد يكونان اليومين اللذين سيشهدان أول الإعلانات عن أفراد مجلس وزراء بايدن.

تأكيد النتائج

يأتي هذا في وقت صادقت سلطات ولاية جورجيا على فوز بايدن. وأعلن سكرتير ولاية جورجيا براد رافينسبرجر أن ترامب لم يفز بالأصوات الانتخابية للولاية بعد إعادة الفرز.وفي نهج جديد، التقى ترامب شخصيات بارزة من حزبه من ولاية ميشيغان، في البيت الأبيض، في إطار سعي حملته الانتخابية لتغيير نتيجة التصويت الذي جرى في الثالث من نوفمبر، بعد أن منيت بسلسلة من الهزائم القضائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات