انتخابات أمريكا.. ترامب يصر على «فرملة» فوز بايدن

يواصل الرئيس دونالد ترامب معاركه القانونية للطعن على نتائج الانتخابات الرئاسية، بعد أن طلب وزير العدل وليام بار من المدعين الاتحاديين التحقيق في أي مزاعم «ذات بال» عن مخالفات في عملية التصويت.

ودفعت تعليمات بار للمدعين المحامي المشرف على التحقيق في أي تلاعب بالأصوات، إلى الاستقالة احتجاجاً على ذلك. وجاء ذلك بعد انتقادات على مدار يومين لنزاهة الانتخابات من جانب ترامب وحلفائه الجمهوريين الذين تحدّثوا من دون دليل عن حدوث تلاعب على نطاق واسع.

وقالت حملة بايدن إن بار يغذي مزاعم ترامب غير المعقولة. وفي وقت سابق الاثنين رفعت حملة ترامب دعوى لمنع المسؤولين في بنسلفانيا من الإعلان رسمياً عن فوز بايدن في الولاية. وزعمت الدعوى أن نظام التصويت البريدي في الولاية يخالف الدستور الأمريكي بإقامة «نظام غير قانوني للتصويت على مستويين»، حيث يخضع التصويت الشخصي لإشراف أكثر دقة من التصويت بالبريد.

ولم يسلّم ترامب حتى الآن بفوز الديمقراطي جو بايدن الذي حصل على ما يفوق العدد المطلوب من أصوات المجمع الانتخابي للفوز بالرئاسة وهو 270 صوتاً.

استقالة

وأعلن ريتشارد بيلغر الذي شغل على مدار سنوات منصب مدير فرع الجرائم الانتخابية في رسالة داخلية بالبريد الإلكتروني للعاملين في إدارته، استقالته من منصبه بعد أن اطلع على «السياسة الجديدة وتداعياتها». وأوضح ريتشارد بيلغر قراره في رسالة إلكترونية وجهها إلى فريقه بقوله «بعدما درست القواعد الجديدة وتشعباتها بات علي للأسف الاستقالة من منصبي» على ما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز».

والتحقيقات حول عمليات تزوير انتخابية محتملة هي عادة من صلاحيات كل ولاية التي تضع القواعد الانتخابية الخاصة بها وتشرف عليها.

تكرار

وقالت جيسيكا ليفنسون الأستاذة بكلية لويولا للقانون في لوس أنجليس، إن من المستبعد أن تنجح الدعوى الأخيرة وإنها «تبدو أشبه بتكرار لكثير من الحجج التي ساقها فريق ترامب القانوني في ساحة القضاء وخارجها». ودعا فريق ترامب الاثنين إلى الصبر لمتابعة الاتهامات بالتلاعب.

وقالت كايلي ماكيناني السكرتيرة الصحافية بالبيت الأبيض للصحافيين «الانتخابات لم تنته. أبعد ما تكون عن النهاية»، وذلك في إفادة صحفية ذكرت أنها تتحدث فيها بصفتها مستشارة في حملة ترامب.

وفي الوقت الذي يبدأ العمل خلال الفترة الانتقالية يدرس فريقه اتخاذ إجراء قانوني فيما يتعلق بتأخير السلطات الاتحادية الاعتراف بفوزه على ترامب.

إذن التحقيق

وشدد بار وهو من أقرب الوزراء إلى الرئيس المنتهية ولايته، على أن هذا الإذن الموجه إلى المدعين العامين الفيدراليين في البلاد لا يشير إلى أن وزارة العدل تملك أدلة حول وجود عمليات تزوير فعلية. وكتب في رسالته «أسمح لكم بالتحقيق في ادعاءات كبيرة بحصول مخالفات كبيرة في التصويت واحتساب الأصوات قبل تأكيد نتائج الانتخابات في مناطقكم، في بعض الحالات». وأضاف «يمكن إجراء هذه التحقيقات في حال وجود ادعاءات واضحة وذات صدقية بحصول مخالفات التي في حال ثبتت يمكن أن تؤثر على نتيجة الانتخابات على مستوى الولاية».

الاعتراف

عادة ما تعترف إدارة الخدمات العامة بالمرشح الرئاسي عندما يتضح فوزه حتى يمكن أن تبدأ عملية انتقال السلطة. لكن ذلك لم يحدث حتى الآن ولا يلزم القانون الإدارة بموعد محدّد للتحرك في هذا الاتجاه.

وقالت متحدثة إن إميلي ميرفي رئيسة الإدارة التي عينها ترامب في 2017 لم تحدد بعد من هو الفائز. وقال أحد المسؤولين عن الفترة الانتخابية في فريق بايدن للصحافيين، إن الوقت حان لكي تبت الإدارة في الأمر، وإن الفريق الانتقالي سيدرس اتخاذ إجراء قانوني إذا لم يحدث ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات