حليف لترامب يقترح «وضع الرؤوس على الحراب»!

منع عملاق التواصل الاجتماعي «تويتر» كبير مسؤولي الشؤون الاستراتيجية في البيت الأبيض سابقاً، ستيف بانون، من منصته، بعدما أطلق مقطعاً مصوراً يقترح فيه أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعدام موظفين اتحاديين في حال فاز بولاية ثانية.وفي مقطع مصور نشر على «يوتيوب» تبادلته مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، قال بانون إن ترامب يجب أن يقضي على أنطوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، وكريستوفر راي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي أي)، عن طريق الإعدام على طريقة العصور الوسطى.

وقال بانون: «أود حقاً أن أعود إلى زمن تيودور إنجلترا وسوف أضع الرؤوس على الحراب.. وسوف أضعها في زاويتين من البيت الأبيض كتحذير للبيروقراطيين الاتحاديين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات