دعوة للتحلّي بالصبر

حض كبير مسؤولي الأمن الداخلي في إدارة الرئيس دونالد ترامب الناخبين على التحلي بالصبر خلال انتظار نتيجة الانتخابات في أعقاب تقارير ذكرت أن الرئيس يمكن أن يسارع للإعلان عن فوزه.

وقال القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي تشاد وولف: إن «على الناخبين التحلي بالصبر خلال انتظار نتيجة انتخابات هذا العام». وأضاف: «من المهم الإدراك أن هذه العملية قد تتطلب وقتاً». وقال مسؤولون في العديد من الولايات: إن فرز الأعداد الكبيرة من بطاقات التصويت البريدي يمكن أن يستغرق يوماً إضافياً وربما ثلاثة أيام.

وذكر وولف في لقاء صحافي، أن منظومات الانتخابات الأمريكية تبقى «مقاومة» رغم محاولات دول أجنبية مثل إيران وروسيا لقرصنتها والحصول على معلومات خاصة بالناخبين.

وقال وولف: «ليس لدينا ما يشير إلى نجاح لاعب أجنبي في إضعاف الأصوات الفعلية في هذه الانتخابات أو التأثير عليها. لكننا نلتزم الحذر الشديد». من جهته، أكد كريس كريبز، رئيس وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية المكلفة أمن الانتخابات، ثقته بأن نتائج الانتخابات ستكون في مأمن. لكنه حذر من أنه لا يزال هناك متسع من الوقت كي يحاول أشخاص عرقلة الانتخابات، أو لحدوث أعطال في تكنولوجيا التصويت.

وقال: «قد تكون هناك فعاليات أو أنشطة أو جهود أخرى للتدخل وتقويض الثقة بالانتخابات». وأضاف: «أطلب من جميع الأمريكيين التحلي بالصبر، والتعاطي مع جميع الادعاءات المثيرة وغير المؤكدة بالتشكيك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات