ترامب أم بايدن الجواب عند الولايات المُتأرجحة ؟

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قبل يوم على تحديد الفائز بسباق الرئاسة الأمريكة، إن كان الرئيس الجمهوري الحالي دونالد ترامب أم منافسه الديمقراطي جو بايدن، تشير استطلاعات الرأي الأخيرة بحسب RealClearPolitics إلى تقدم بايدن على ترامب بفارق 7.8 نقاط، ولكن بعض وسائل الإعلام الأمريكية تتحدث عن تقليص الفارق، بل إنها ذهبت للقول إن ترامب بات قريباً من الفوز.

ويكثف الطرفان من حملتيهما الانتخابية في الولايات المتأرجحة. يذكر أن الولايات المتأرجحة الأولى التي ستغلق فيها صناديق الاقتراع، وتبدأ بإعلان النتائج هي كارولينا الشمالية وفلوريدا وبنسلفانيا وأوهايو وجورجيا، وذلك ابتداء من الساعة 04:00 فجر بعد غد الأربعاء. ويسعى ترامب لتجنب أن يصبح أول رئيس أمريكي لا يفوز بولاية ثانية منذ جورج بوش الأب عام 1992. ويركز بايدن على ولاية بنسلفانيا التي يُرجح أن تكون الفيصل في تحديد الفائز.

تكثيف الحملات

وحتى موعد التصويت، يتضمن برنامج ترامب عشرة مؤتمرات انتخابية، بمعدل خمسة في اليوم، في أقصى تكثيف لنشاط حملته الانتخابية على الإطلاق، بهدف إثارة ما يكفي من الزخم لدفع أنصاره على الإقبال بكثافة شديدة على التصويت لمصلحته غداً. ويختتم ترامب فترة الدعاية المكثفة بمؤتمر انتخابي في ساعة متأخرة من الليل اليوم في غراند رابيدس بولاية ميشيغان، وهو المكان الذي كان اختتم فيه حملته الانتخابية للفوز بالفترة الرئاسية الأولى عام 2016.

وتشير استطلاعات الرأي على مستوى الولايات المتحدة إلى أن بايدن يتفوق بفارق واضح على ترامب، ولكن استطلاعات الولايات المتأرجحة التي تُجرى في كل ولاية على حدة تظهر تقارب نتائج المرشحين، مع التذكير بأن استطلاعات الرأي في انتخابات 2016 أظهرت تقدم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون على ترامب الذي فاز خلافاً للاستطلاعات.

وللفوز بفترة أخرى، يتعين على ترامب تحقيق معادلة صعبة بالفوز في ولايات كانت من نصيبه عام 2016 مثل فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وأوهايو وأيوا وأريزونا مع الاحتفاظ بواحدة على الأقل من ولايات الغرب الأوسط التي فاز بها قبل أربع سنوات مثل بنسلفانيا أو ميشيغان أو ويسكونسن.

تقليل الفارق

وقل الفارق بين بايدن وترامب لأقل من 5 نقاط تقريباً في السباق الرئاسي، وفقاً لاستطلاعات أخرى، وذلك بعدما كان الفارق أكبر من ذلك بتقدم لبايدن، وهو ما يظهر تنامياً لحظوظ ترامب. وأشار استطلاع، أجري على مستوى أمريكا، إلى تضاؤل تقدم بايدن المريح في الاستطلاع، قبل بدء عملية التصويت. وانخفض التصويت للمرشح الديمقراطي في استطلاعات الرأي إلى أقل من خمسة في المئة، وأقل من ثلاثة في المئة في الولايات المتأرجحة التي تشكل ساحة المعركة بين ترامب وبايدن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات