ترامب يكثّف جولاته وأوباما يطير إلى فيلادلفيا دعماً لبايدن

أقل من ثلاثة أسابيع وينطلق السباق المحموم إلى البيت الأبيض بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي، جو بادين، في أكثر استحقاقات التاريخ الأمريكي ضراوة، فيما يظل فيروس كورونا على قمّة الأجندة بما فرض من معطيات على واقع الأمريكيين.

وبعدما تعافى من إصابته بفيروس كورونا، يسابق ترامب الزمن للقيام بجولاته الانتخابية في عدد من الولايات لاسيّما المتارجحة والتي رجحت كفته قبل اربع سنوات، إذ يبدأ ترامب زيارة إلى ولايتي ميشيغان وويسكونسن، لحشد الدعم السياسي. ويعتبر مستشارو ترامب أنّ الولايتين إلى جانب ولاية بنسلفانيا بمثابة المفتاح لفرصه لتحقيق فوز آخر في الانتخابات على غرار ما حدث في العام 2016.

وفي محاولة لكسب ود الأمريكيين، تعهد أن يكون كبار السن أول الحاصلين على لقاح ضد فيروس كورونا، ومجاناً، وأنّ إدارته ستسعى إلى التعاون مع سلاسل صيدليات مثل وولجرينز وسي في إس، من أجل توزيع جرعات اللقاح مباشرة على منازل كبار السن.

في المقابل، قال جو بايدن، إن رفض دونالد ترامب إدانة المدافعين عن تفوق البيض مفاجئ. وأضاف بايدن في مدينة ساوثفيلد أمام حوالى 20 من ضيوف وصحافيين: لا تنخدعوا، فهم إرهابيون من الداخل،

هذا هو نوع السلوك الذي يتوقع أن يصدر عن تنظيم داعش ويفترض أن يشكل الحادث صدمة لجميع الأمريكيين«، معتبراً أنّ رفض إدانة هؤلاء الرجال هو أمر مفاجئ. وأردف:»لا مكان للكراهية في أمريكا، متعهداً مرة جديدة بتوحيد الأميركيين إذا تم انتخابه.

وينتظر أن يتلقى بايدن جرعة دعم أخرى من الرئيس السابق باراك أوباما، الذي يعتزم المشاركة الأسبوع المقبل ولأول مرة في حدث انتخابي ميداني لدعم نائبه السابق. وأعلن فريق حملة بايدن أنّ أوباما سيتوجه إلى فيلادلفيا لخوض حملة لصالح جو بايدن وكامالا هاريس المرشحة لمنصب نائب الرئيس. وتعتبر فيلادلفيا إحدى الولايات المهمة في الانتخابات الرئاسية، وقد فاز فيها ترامب عام 2016 بفارق ضئيل. وأعلن باراك أوباما الذي يتمتع بشعبية واسعة في صفوف الناخبين الديموقراطيين عن دعمه جو بايدن في ابريل، معتبرا أنه قادر على قيادة الأميركيين خلال أحد أحلك أوقاتنا على وقع أزمة حادة يعيشها البلد نتيجة فيروس كورونا.

ترامب خلال تجمع انتخابي في ولاية جورجيا أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات