العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ثماني مروحيات «سيهوك» لطرادات إسرائيل الحربية

    منظومات صاروخية أميركية وإسرائيلية في اختبار مشترك

    قامت واشنطن وتل أبيب بإجراء اختبار مشترك لمنظوماتهما الصاروخية في تجربة افتراضية تعد الأولى من نوعها بين البلدين، فيما تتطلع إسرائيل الحصول على ثماني مروحيات عائدة لسلاح البحرية الأميركية، من طراز «سي إتش-60 إف سيهوك» قريباً.

    وأفادت وزارة الحرب الإسرائيلية أن منظومات أسلحة أميركية وإسرائيلية تفصل بينها ألوف الكيلومترات تم دمجها في تجربة مشتركة أخيرا، تولت قيادته شركة التصنيع «اليسرا» التابعة لشركة «ألبيت»، وشاركت فيه القيادة الأوروبية للجيش الأميركي.

    وفيما أفادت مجلة «جينز ديفنس ويكلي» أنه لم تجر أي عملية إطلاق لصواريخ اعتراضية حية خلال الاختبار، قال مسؤولون إسرائيليون إنه تم اختبار بعض «الجوانب التشغيلية» لمنظومات الأسلحة، من دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى. وجاء الاختبار بعد قيام أميركا وإسرائيل بتدريبات عسكرية صاروخية مشتركة تحت اسم «جونيبور كوبرا 16» في إسرائيل مطلع 2016. وأفادت وزارة الحرب الإسرائيلية بأن الاختبار هدف إلى فحص عملية الدمج في وقتها الحقيقي، بين المنظومات الصاروخية الإسرائيلية، العاملة منها، وتلك التي يجري تطويرها مثل «أرو3» و«ديفيد سلينغ»، وبين المنظومات الأميركية، بالإضافة إلى اختبار القدرات المستقبلية للمنظومات الإسرائيلية والأميركية.

    وفي تطور عسكري آخر بين البلدين، أفاد إخطار صادر عن وكالة التعاون الدفاعي الأمني الأميركية أن إسرائيل تخطط للحصول على المروحيات الفائضة لدى البحرية الأميركية من أجل طراداتها الحربية الجديدة.

    واستنادا إلى الإخطار الصادر في يوليو الماضي، كانت الموافقة على نقل معدات المروحيات قد تمت في إطار «برنامج المواد الدفاعية الزائدة» وفقا لإخطار آخر منفصل، لم يكشف عنه في العلن، وهو يغطي هياكل الطائرات فقط، تاركا المنظومات الرئيسية لتغطيتها في الإبلاغ الصادر في يوليو الماضي.

    وأفاد الأخطار بأن مروحيات «سيهوك» سوف تستخدم على متن الطرادات الأربعة الجديدة لإسرائيل التي اشترتها من أجل توفير حماية أمنية لحقول الغاز «لوفياثان» في البحر الأبيض المتوسط. وكانت إسرائيل قد وقعت على عقد مع حوض بناء السفن الألماني «سيثنكروب مارين سيستمز» في مايو 2015 لبناء أربعة طرادات حربية.

    اختبار مشترك

    نقلت مجلة «جينز ديفنس ويكلي» عن مصادر وزارة الحرب الإسرائيلية قولها إن الاختبار المشترك الذي جرى أخيرا لمنظومات الأسلحة الجوية الإسرائيلية والأميركية شمل عدة سيناريوهات في محاكاة لهجمات متعددة بالصواريخ، وإنه من بين المنظومات الصاروخية التي اشتركت في التمرين كانت هناك المنظومتان الإسرائيليتان من طراز «أرو» و«ديفيد سلينغ»، والمنظومات الأميركية من طراز «ايجيس» و«ثاد»، وباتريوت .

    طباعة Email