214

ذكرت محكمة المدققين الفرنسية أن فرنسا أنفقت 214 مليون يورو (274 مليون دولار)، على دراساتها المتعلقة ببرنامج محتمل لحاملة طائرات أنجلو- فرنسية، وهو البرنامج الذي تم في نهاية المطاف التخلي عنه.

وجاء في تقرير المحكمة أن فرنسا دفعت لبريطانيا 111 مليون يورو في عامي 2006-2007 كـ"بطاقة دخول" لبرنامج مستقبل حاملات الطائرات البريطاني، ثم عادت فدفعت 102 مليون يورو في إطار عقد لإجراء دراسات متعلقة بالتعاون الصناعي بشأن هذا البرنامج. وتشغل فرنسا حاليا حاملة طائرات وحيدة هي "شارل ديغول"، التي تعد قابلة للتشغيل بنسبة 65% من العام فقط، نظرا لمتطلبات الصيانة النووية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات