نسخة هجومية من المقاتلة «جيه-31»

يتوقع أن تكون "شركة طيران شنيانغ" الصينية عاكفة على دراسة نسخة "هجومية" من طائرتها المقاتلة طراز "جيه-31"، كما أظهرت صور تصاميم على الكمبيوتر عبر الإنترنت، أخيراً. فالبرنامج ممول من الصناعة، وليس برنامجاً عسكرياً. كما أن نقص اهتمام سلاح الجو الصيني بطائرة "جيه-31" ربما شجع الشركة لتطوير نسخة جديدة قد تبدو أكثر جاذبية.

ومفهوم "جيه-31" يذكر باهتمام سلاح الجو الأميركي بإنتاج نسخة مقاتلة شبحية من طائرة "إف-22"، التي تم التخلي عنها لصالح قاذفة بعيدة المدى جديدة. الصور تظهر تصميماً يشير إلى إمكانية دور مستقبلي على حاملات الطائرات الصينية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات