النسخة البحرية من طائرة «هيرمس 900» إلى الأسطول الهندي

عرضت شركة "إلبيت" الإسرائيلية مجموعة جديدة لتنفيذ مهام الدورية البحرية مخصصة لطائراتها الموجهة عن بعد من طراز "هيرمس 900"، وذلك في معرض الهند للطيران 2013.

وتقول مجلة "جينز ديفنس ويكلي" العسكرية المتخصصة، في تقرير نشرته أخيرا، إن صورا التقطت للطائرة "هيرمس 900" على منصة شركة "إلبيت" في قاعدة "يلاهانكا" الجوية بمدينة بنغالور الهندية تظهر نشر الطائرة لقوارب نجاة وتجهيزها بمجموعة رادارات دورية بحرية، بما في ذلك رادار ذو فتحة اصطناعية من طراز "غابيانو تي 200" من إنتاج شركة "سيليكس غاليليو".

ويستغل النظام الجديد قدرة الطائرة الإسرائيلية على حمل 350 كيلوغراما. وبالإضافة إلى الرادار ذي الفتحة الاصطناعية، فإن الحمولات تشمل نظام تعرف آلي، وحمولة أجهزة استشعار كهربائية ضوئية، وأنظمة مراقبة إلكترونية. وفي بيان صدر عنها، قالت شركة "إلبيت" إن النظام يشمل أيضا "فائضا من الوصلات اللازمة لاتصالات خط البصر والاتصالات الفضائية (ساتكوم) والترحيل اللاسلكي، مما يتيح للمشغل التحدث إلى السفن في عرض البحر".

ومن شأن وصلة "ساتكوم" أن تتيح تشغيل الطائرة على ارتفاعات منخفضة في نطاقات طويلة، مما يسمح لها، على سبيل المثال، بالتحليق تحت السحب لمسافات طويلة فوق البحر.

وذكر ران تافور، وهو نائب رئيس وحدة أعمال منطقة آسيا والمحيط الهادئ ورابطة الدول المستقلة بشركة "إلبيت"، أن تطوير مجموعة تنفيذ مهام البحرية الخاصة بالطائرة "هيرمس 900" انطوى على تضمين أجزاء من شبكة "سي 4 آي" البحرية في المحطات الأرضية للتحكم بالنظام.

ونتيجة لذلك، فإن النظام يعمل "كمركز واحد في الشبكة البحرية، إذ يمكنك رؤية الصورة البحرية نفسها على متن السفينة وفي محطات التحكم الأرضية." وتستطيع وحدة التحكم الأرضية أيضا أن تشغل طائرتين موجهتين عن بعد في آن واحد، إما في إطار المهمة نفسها أو مهمتين منفصلتين.

وعرضت "إلبيت" على الهند شراء الطائرة "هيرمس 900"، وذلك لتوفر لها القدرة على المراقبة البحرية جنبا إلى جنب مع طائرات الدورية البحرية من طراز "بي-8 آي بوسايدون" وغيرها من المنظومات التي ستحصل عليها الهند قريبا. وقال تافور: "نحن نعلم أن الهند لديها الحاجة. لذا فإننا نريد أن نحظى بفرصة لتقديم الحل."

وأكد تافور أن الطائرات الموجهة عن بعد لن تحل محل طائرات الدورية البحرية، وقال: "إنها تكميلية. إذ لا يمكننا توفير المجموعة الكاملة المتضمنة للطوربيدات والطافيات الصوتية التي تحملها طائرات (بي-8 آي بوسايدون)". وبدلا من ذلك، فإن جاذبية الطائرات الموجهة عن بعد تكمن في سعرها المعقول ومثابرتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات