كم أنفقت ألمانيا على حرب أفغانستان؟

جنود ألمان في إحدى قواعد حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أرشيفية

ذكرت وزارة الخارجية الألمانية أن مهمة الجيش الألماني في أفغانستان، بلغت تكلفتها على مدار العقدين الماضيين أكثر من 12 مليار يورو. وجاء في رد الوزارة على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب اليسار أن النفقات الإضافية المرتبطة بالمهمة، بلغت قيمتها 12.156 مليار يورو، خلال الفترة من عام 2001 حتى عام 2020. وكانت أعلى تكلفة للمهمة خلال السنوات من 2010 إلى 2012، حيث بلغت أكثر من مليار يورو لكل منها، وكانت هذه السنوات الثلاث أخطر أوقات المهمة، عندما انتشر مؤقتاً أكثر من خمسة آلاف جندي ألماني في أفغانستان، وقاتلوا ضد حركة طالبان، بحسب رد الوزارة. وقالت السياسية اليسارية هايكه هنزل في تصريحات لشبكة «إيه آر دي» الألمانية الإعلامية، إن نفقات المهمة بمثابة بيان إفلاس سياسي وأخلاقي.

وقرر حلف شمال الأطلسي «الناتو» الأربعاء الماضي، بدء الانسحاب من أفغانستان بحلول الأول من مايو المقبل، وكانت الولايات المتحدة، باعتبارها أكبر مزود للقوات، قد حددت موعد إتمام الانسحاب في 11 سبتمبر- الذكرى العشرين للهجمات الإرهابية، التي شنها تنظيم القاعدة في الولايات المتحدة. ومن المقرر انسحاب القوات الألمانية بحلول منتصف أغسطس المقبل. وتعتبر ألمانيا ثاني أكبر دولة مشاركة بقوات بعد الولايات المتحدة، ويبلغ عدد القوات الألمانية المشاركة في المهمة 1100 جندي، من بين إجمالي مهمة «الناتو» البالغ قوامها نحو 10 آلاف جندي. وبالإضافة إلى تكاليف المهمة، تنفق الحكومة الألمانية أيضاً مئات الملايين من اليورو كل عام على المساعدات الإنسانية، ومساعدات التنمية وإعادة الإعمار في أفغانستان، ومن المفترض أن يستمر هذا الدعم حتى بعد انسحاب الجيش الألماني. وفي مؤتمر للمانحين في نوفمبر 2020، تعهدت ألمانيا بما يصل إلى 430 مليون يورو كونه دعماً مدنياً للعام المقبل.

وقال وزير التنمية الألماني في تصريحات لصحيفة أوجسبورجر ألجماينه تسايتونج الألمانية: «سندعم أفغانستان أيضاً في المستقبل بصفتنا شريكاً في السياسة التنموية»، واصفاً المساعدات الحالية بأنها ناجحة، وقال: «لقد أحرزنا سوياً في أفغانستان خلال العقدين الماضيين خطوات تقدم كبيرة في القطاع الصحي والقطاع المدرسي». وأشار الوزير إلى أن متوسط العمر المتوقع للسكان في أفغانستان ارتفع منذ عام 2001 بمقدار تسع سنوات، كما ارتفع دخل الفرد بمقدار أربعة أضعاف، وارتفع عدد الأطفال الذين يذهبون إلى المدارس بمقدار 12 ضعفاً، ووفقاً لوزارة الخارجية الألمانية، تم بناء أو تجديد 1440 كيلو متراً من الطرق و2390 متراً من الجسور في أفغانستان، بمساعدة ألمانية، وتم بناء 293 مدرسة جديدة، وترميم 120 مدرسة، فضلاً عن بناء 51 مستشفى، وترميم 34 مستشفى آخر.

طباعة Email
#