فنزويلا.. انتخابات لإعادة البرلمان لمادورو

خرج الناخبون في فنزويلا أمس لانتخاب برلمان جديد في انتخابات تقاطعها المعارضة وتمهد للرئيس نيكولاس مادورو لاستعادة آخر مؤسسة من مؤسسات الدولة لا يهيمن عليها الحزب الاشتراكي الحاكم.

ومن المؤكد تقريباً أن تعيد الانتخابات البرلمان إلى حلفاء مادورو رغم الصعوبات التي تواجهها حكومته في ظل انهيار الاقتصاد والعقوبات الأمريكية.

ويمكن أن يوفر البرلمان الجديد الشرعية لمادورو لتقديم صفقات استثمارية لعدد قليل من الشركات في أنحاء العالم والتي على استعداد للمخاطرة بمخالفة العقوبات الأمريكية من أجل التعامل مع الدولة التي تمتلك ثروة نفطية كبيرة.

ويعبر الكثير من الفنزويليين، الذين يواجهون صعوبات في تلبية احتياجاتهم الأساسية مثل الكهرباء والأمن والطعام، عن استيائهم من السياسيين في البلاد ويقولون إنهم لم يفعلوا شيئاً لوقف تدهور الظروف المعيشية.

وتضع الانتخابات نهاية لعملية بدأت في 2015 عندما احتفلت المعارضة بالفوز في الانتخابات البرلمانية بأغلبية ساحقة لكن المحاكم الموالية للحكومة نحت صلاحياتها التشريعية جانباً وتم إنشاء هيئة ذات صلاحيات واسعة في عام 2017 تعرف باسم الجمعية التأسيسية الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات