«الصحة العالمية»: يمكن للعالم الحلم بنهاية الوباء

بعد سلسلة من التعليقات التي تعكس تشاؤماً وضعت المدير العام لمنظمة الصحة العالمية محل الانتقادات، أطلق تيدروس أدهانوم غبريسوس أخيراً تصريحاً متفائلاً بخصوص فيروس كورونا المستجد.

وقال غبريسوس إن النتائج الإيجابية من تجارب لقاحات فيروس كورونا تعني أن العالم «يمكن أن يبدأ الحلم بنهاية الوباء» إلا أن المسؤول الدولي إثيوبي الجنسية، قال إن «الدول الغنية والقوية يجب ألا تدهس الفقراء والمهمشين في التدافع على اللقاحات».

وتحدث غبريسوس في خطاب أمام الجلسة رفيعة المستوى الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الوباء، وحذر من أنه «في حين يمكن إيقاف الفيروس، فإن الطريق أمامنا لا يزال غادراً».

وقال إن الوباء أظهر البشرية «في أفضل حالاتها وأسوئها»، مشيراً إلى «أعمال التعاطف الملهمة والتضحية بالنفس، والمآثر المذهلة للعلم والابتكار، ومظاهر التضامن الحميمة، لكن أيضاً علامات مزعجة على المصلحة الذاتية وتحويل اللوم والانقسامات».

بدء اللقاح

يأتي هذا في وقت بدأت موسكو التطعيم الجماعي ضد كوفيد 19 بلقاح «سبوتنك - في». وقال فريق العمل المعني بفيروس كورونا في موسكو إن العاصمة الروسية بدأت أمس توزيع جرعات من لقاح «سبوتنك - في» على 70 مستشفى وذلك في أول تطعيم جماعي ضد المرض في روسيا.وقال فريق العمل إن اللقاح روسي الصنع سيتاح أولاً للأطباء وغيرهم من العاملين في المجال الطبي والمدرسين والأخصائيين الاجتماعيين لأنهم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات