أكبر ولاية أمريكية في طريقها للإغلاق

قال حاكم ولاية كاليفورنيا، جافين نيوسوم، أمس الخميس إن معظم سكان الولاية الذين يزيد عددهم على 40 مليون شخص سيواجهون أوامر بالإغلاق في غضون أيام، وستكون الولاية بأكملها قيد الإغلاق بحلول منتصف ديسمبر.

وسيجري تنفيذ عمليات الإغلاق لمدة ثلاثة أسابيع على أساس المناطق، حيث تنخفض سعة العناية المركزة لكل منطقة إلى أقل من 15%.

وقال نيوسوم إنه من المتوقع أن تنخفض طاقة أربع من أكبر خمس مناطق عن 15% في غضون أيام.

وسيؤدي الأمر إلى إغلاق جميع أماكن تناول الطعام في الهواء الطلق وداخل الأماكن المغلقة وكذلك الحانات وصالونات تصفيف الشعر بالكامل من بين الأعمال الأخرى غير الضرورية.

وقال نيوسوم إن الولاية تنصح جميع السكان بالامتناع عن أي سفر غير ضروري ابتداء من يوم الخميس.

وستظل بعض المدارس مفتوحة وسيتم تقييد سعة متاجر البيع بالتجزئة إلى نسبة 20 %.

وقال نيوسوم أمس الخميس "إذا لم نتحرك الآن ستنفد قدرات نظام المستشفيات لدينا"، مضيفا أن "هناك ضوء في نهاية النفق".

وقال نيوسوم: "هذه هي اللحظة الأكثر تحديا منذ بداية الجائحة".

بصفتها أكبر ولاية أمريكية، يبدو أن الإجراءات في كاليفورنيا ستكون أشد أوامر الإغلاق منذ أن تم رفع القيود المفروضة في مارس تدريجيا.

نفذت بعض المناطق الرئيسية، بما في ذلك مقاطعة لوس أنجلوس، بالفعل أوامر مماثلة للصحة العامة وسط زيادة حالات الإصابة والوفيات بسبب بفيروس كورونا.

وشهدت الولايات المتحدة زيادة هائلة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد  في الأسابيع الأخيرة.

وصل عدد الأشخاص الذين تم إدخالهم إلى المستشفى إلى أعلى مستوى له على الإطلاق ، حيث تجاوز 100 ألف حالة، بينما توفي أكثر من 275 ألف أمريكي بسبب المرض.
 

كلمات دالة:
  • كاليفورنيا،
  • جافين نيوسوم،
  • الإغلاق،
  • فيروس كورنا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات