وفاة رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق مير ظفر الله خان جمالي

توفي رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق مير ظفر الله خان جمالي الذي تولى رئاسة الحكومة في عهد الرئيس برويز مشرف، عن 76 عاما، حسبما أعلنت عائلته الخميس.

وقال نجله مير محمد خان جمالي إن رئيس الوزراء الأسبق توفي في مدينة روالبندي المجاورة للعاصمة إسلام أباد، إثر نوبة قلبية أصيب بها قبل فترة قصيرة.

وكان مير ظفر الله خان جمالي عين رئيسا للوزراء في نوفمبر 2002 بعد انتخابات حقق فيها حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية - جناح قائد أعظم الذي يدعم مشرف، فوزا كبيرا، على الرغم من اتهامات بتزوير هائل.

وتولى الجنرال مشرف السلطة في انقلاب غير دموي في أكتوبر 1999 ونصب نفسه رئيسا في يونيو 2001.

وفي 2002 أضفى القضاء شرعية على انقلابه وثبته البرلمان المنتخب حديثا رئيسا بعد فوزه في استفتاء مثير للجدل على تمديد فترة ولايته لخمس سنوات.

واستقال جمالي صيف 2004 بسبب خلافات مع الرئيس مشرف وقيادة حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية.

وكان وما زال أول رئيس حكومة من بلوشستان (جنوب غرب).

وتهز هذه المنطقة الغنية بالمحروقات والمعادن، باستمرار منذ عقود حركة تمرد انفصالية.
وتقع بلوشستان عند الحدود مع إيران وأفغانستان وهي أكبر المقاطعات الباكستانية وأفقرها. ويعاني سكان المنطقة من التهميش ومن نهب ثرواتهم الطبيعية.

وانتفض المتمردون البلوش مرة أخرى في 2004. وأودى هذا التمرد منذ ذلك الحين بحياة المئات.

كلمات دالة:
  • مير ظفر الله خان جمالي،
  • رئيس الوزراء الباكستاني،
  • إسلام أباد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات