ترامب العنيد مصمم على التشكيك في الانتخابات

كرر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، أمس، عبر حسابه على موقع «تويتر»، أنه هو الفائز بالانتخابات الرئاسية التي جرت مؤخراً، وهاجم ما سماه «الإعلام الكاذب»، الذي يؤكد فوز منافسه جو بايدن، فيما توقّع خبير روسي، أن يستمر ترامب في عناده، من دون أن ينجح إلا في تكريس نفسه زعيماً روحياً للحزب الجمهوري، ورئيساً لقرابة نصف الشعب الأمريكي.

وكتب الرئيس الجمهوري العنيد: «فزت بالانتخابات... لماذا يفترض الإعلام الإخباري الكاذب باستمرار، أن جو بايدن سيصل إلى الرئاسة، من دون حتى السماح لجانبنا بالظهور، وهو الأمر الذي نحن مستعدون له».

وأضاف: «إلى أي مدى تعرض دستورنا العظيم للانتهاك في انتخابات 2020... ربما تعرض لهجوم لم يحدث من قبل».

وتفيد وسائل الإعلام الأمريكية، بأن بايدن هو الفائز بالانتخابات، إلا أن ترامب لم يعترف بالهزيمة حتى الآن.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر، أول من أمس، إنه سيرفع قريباً دعاوى قضائية «كبيرة»، تطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية، التي هزمه فيها جو بايدن، وذلك على الرغم من خسارة حملته معارك قضائية عديدة على النتائج.

ولم يحدد ترامب ما إذا كانت حملته سترفع دعاوى قضائية جديدة، لكنه قال على تويتر «ستُرفع قريباً قضايانا الكبيرة، التي تُظهر عدم دستورية انتخابات 2020، والغضب من أمور حدثت لتغيير النتيجة».

زمام المبادرة

في الأثناء، تتوالى توقعات الخبراء، بشأن مآل الأمور في الولايات المتحدة، في ظل هذا الجدل الانتخابي.

وقال الباحث السياسي في الشؤون الأمريكية، فلاديمير ميغويف: لقد حقق ترامب فوزاً كبيراً واحداً فقط حتى الآن، هو قرار إعادة فرز الأصوات في بنسلفانيا. وهناك عامل مهم بالطبع، هو خروج 30 ألف شخص إلى الشوارع في واشنطن لدعمه، ما يشير إلى قدرة ترامب على حشد مؤيديه. وأشار إلى أنه لم يسبق، عملياً، أن استخدم هذه الإمكانية. لكن ميغويف، أعرب عن شكوكه في إمكانية تحقيق ترامب شيئاً من خلال ذلك.

وأضاف «يمكن لبايدن، أيضاً، أن يخرج أنصاره إلى الشارع. وتساءل: «هل سيتخلى الديمقراطيون عن انتصارهم بهذه السهولة؟ بالطبع لا، سوف يقاتلون. ويمكنهم إنزال مزيد من الأشخاص إلى شوارع نيويورك وواشنطن، أكثر من ترامب».

واضاف أنه إذا استطاع ترامب مواجهة جميع أنواع الاتهامات، فسيبقى زعيماً روحياً لنصف الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات