التشيك تغلق المطاعم وتتحول إلى التعليم عن بعد

أعلن وزير الصحة التشيكي رومان بريمولا، مساء الاثنين حظر التجمعات لأكثر من ستة أشخاص اعتبارا من يوم الثلاثاء، وذلك في إطار تشديد تدابير مكافحة وباء كورونا.

ومن المنتظر إغلاق المطاعم والحانات والنوادي حتى إشعار آخر، كما سيتم حظر تناول الكحول في الأماكن العامة.

وستعمل كل المدارس حتى مطلع نوفمبر المقبل لمدة تقرب من ثلاثة أسابيع بنظام التعليم عن بُعْد، وتم توسيع نطاق الارتداء الإجباري للكمامة بعد أن كان قاصرا على القاعات المغلقة، ليشمل محطات النقل العام.

وستبقي السلطات التشيكية على فتح المحلات.

من جانبه، قال اندريه بابيس، رئيس الحكومة التشيكية:" لدينا محاولة واحدة فقط يجب أن تنجح حتى نتمكن كأمة من التغلب على هذه الجائحة".

يشار إلى أن التشيك سجلت ارتفاعا قويا في أعداد الإصابات الجديدة بكورونا.

وحسب بيانات المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن معدل الإصابات الجديدة بكورونا وصل في التشيك إلى 493.1 حالة لكل 100 ألف نسمة في غضون 14 يوما، وهي القيمة الأعلى في الاتحاد الأوروبي.

وارتفعت حالات الوفيات بكورونا في التشيك منذ بدء الجائحة لتتجاوز لأول مرة حاجز الـ1000 حالة اليوم.

وأفادت بيانات وزارة الصحة التشيكية بأن عدد هذه الحالات وصل إلى 1045 حالة.

يذكر أن عدد سكان التشيك يبلغ قرابة 10.7 مليون نسمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات