آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد سبعة ملايين “الأحد” في الهند التي تقترب بذلك من الأرقام التي سجلت في الولايات المتحدة البلد الاكثر تضررا بالوباء في العالم (7,7 مليون). 

وقد يكون العدد في الواقع اعلى بكثير نظراً الى النسبة المتدنية لاختبارات كشف الاصابة.

لكن معدل الوفيات يبقي قليلا بالمقارنة مع حجم الإصابات وبلغ 108 آلاف و334 حتى الأحد، أي أقل من الأرقام التي سجلت في الولايات المتحدة (214 ألفا و305). 

ويفسر ذلك بنسبة الشباب المرتفعة بين سكان الهند واحتمال وجود مناعة بسبب انتشار أمراض أخرى وتقديرات لعدد الوفيات اقل من الواقع.

وفيات 
أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 1,074,055 شخصا على الأقل في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في أواخر ديسمبر، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس الأحد 11,00 ت غ استنادا إلى مصادر رسمية.

وتم تسجيل أكثر من 37,297,350 إصابة مثبتة بينما تعافى 25,763,900 شخص على الأقل.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا في العالم إذ سجّلت 214,379 وفاة، تليها البرازيل (150,198) ومن ثم الهند (107,416) والمكسيك (83507) والمملكة المتحدة (42679).

ترامب

أطلّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من دون كمامة، على المئات من أنصاره السبت معلنا من شرفة البيت الأبيض "حالتي الصحية جيدة!".

وكان طبيبه أعلن قبيل ذلك ان الرئيس الامريكي لم يعد يشكل مصدراً للعدوى بعد تسعة أيام على إثبات فحوص طبية اصابته بفيروس كورونا المستجد.

وسيستأنف الرئيس تجمعاته الانتخابية مطلع الأسبوع المقبل بوتيرة مكثفة، إذ أعلن البيت الأبيض أنه سيزور ولايات فلوريدا الإثنين وبنسلفانيا الثلاثاء وأيوا الأربعاء.

 قيود جديدة 
يعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاثنين امام البرلمان تدابير جديدة لفرض قيود.

وكتب مستشاره الاستراتيجي لنواب شمال غرب بريطانيا لابلاغهم انه "من المرجح" تطبيق قواعد اكثر صرامة في بعض المناطق.

وتسارعت وتيرة تفشي الفيروس في الايام الاخيرة في البلاد الاكثر تضررا في اوروبا.

فتح الحدود 
يعيد ارخبيل الرأس الاخضر قبالة السنغال فتح حدوده "الاثنين" بعد اغلاقها لأكثر من ستة اشهر.

 وعلى الزوار تقديم نتيجة سلبية لاختبار الاصابة بكوفيد-19 للتمكن من الصعود على متن رحلة متجهة الى هذا البلد.

كما سيسمح للسفن التجارية وتلك التي تنظم رحلات ترفيهية بالرسو اعتبارا من "الاثنين".

بطولة فرنسا  
تختتم بطولة فرنسا المفتوحة بعد ظهر "الاحد" بالنهائي بين نوفاك ديوكوفيتش ورافائيل نادال بعد 15 يوما على انطلاقها وسط ازمة كوفيد-19 الصحية.

وكان تم ارجاؤها هذه السنة اربعة اشهر مع خفض عدد المشاهدين الى 11500 شخص مطلع سبتمبر ثم خمسة آلاف واخيراً الف مشاهد يوميا.
 
 
 
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات