مجلس الأمن يطالب تركيا بعدم افتتاح فاروشا

طالب مجلس الأمن الدولي، تركيا بعدم فتح جزء من مدينة شمالي قبرص تخضع لسيطرة أنقرة، وكانت مهجورة منذ الغزو التركي للجزء الشمالي من الجزيرة الواقعة على البحر المتوسط عام 1974. وأعادت السلطات فتح شاطئ بطول كيلومتر واحد وشارع في فاروشا، وهما جزء من مدينة فاماجوستا الساحلية القديمة، الخميس الماضي، رغم تحذيرات الأمم المتحدة.

وذكر مجلس الأمن الدولي، عقب مشاورات مغلقة: «يعرب مجلس الأمن عن قلقه البالغ إزاء إعلان أنقرة فتح ساحل فاروشا، ويدعو إلى عكس هذا الإجراء، وتجنب أي إجراءات أحادية يمكن أن تثير التوتر في الجزيرة». وجدد المجلس التأكيد على وضع فاروشا على النحو المنصوص عليه في قرارات سابقة لمجلس الأمن، بما في ذلك القرار الذي يعتبر أي جهود لإعادة إعمار فاروشا بأشخاص من غير سكانها غير مقبولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات