ميركل تدعو إلى تضامن دولي لمكافحة الجوع في العالم

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم السبت إلى بذل المزيد من الجهود الدولية لمكافحة الجوع في العالم.

وفي رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، قالت ميركل إن الهدف المعلن للمجتمع الدولي هو القضاء على الجوع بحلول عام 2030، مشيرة إلى أن برنامج الأغذية العالمي يقوم بدور رائع، ورغم ذلك، يعاني أكثر من 820 مليون شخص، «وهو رقم كبير وغير معقول»، من الجوع في الوقت الراهن.

وأضافت ميركل قائلة «هذا الأمر لا يمكن أن يريحنا، كما أنه يوضح أنه يجب الاستمرار في توسيع نطاق جهود المجتمع الدولي». وتابعت بالقول إنه بسبب تداعيات تغير المناخ، هناك حاجة إلى الانتقال من نظام الغذاء العالمي إلى تحقيق المزيد من الاستدامة، وهذا لن ينجح إلا من خلال التدابير الدولية والتضامن العالمي.

ورأت ميركل أن بعض الأمور قد تحققت بالفعل، مشيرة إلى أن الدول الصناعية السبع الكبرى تعهدت بتقديم دعم بواقع 22 مليار دولار، كما أن وزراء زراعة دول مجموعة العشرين قرروا تدابير مهمة من أجل رفع الإنتاج في المجال الزراعي.

وقالت ميركل إن الوضع «الآخذ في التوتر في العالم يوضح ضرورة زيادة جهود المجتمع الدولي».

كانت لجنة جائزة نوبل النرويجية أعلنت أمس منح جائزة نوبل للسلام هذا العام لبرنامج الأغذية العالمي.

ورأت ميركل أن هذه الخطوة تأتي اعترافاً بالتزام البرنامج الأممي بمسؤوليته الدولية والتضامن الدولي. واختتمت المستشارة الألمانية رسالتها قائلة: «لن يمكننا أن نتغلب على الجوع في العالم، أو العديد من التحديات الكبيرة الأخرى في زمننا، إلا معاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات