القتال مستمر في ناجورنو قرة باغ وقصف يستهدف عاصمة الإقليم

تواصلت الأعمال القتالية في إقليم ناجورنو قرة باغ، حيث تعرضت ستيباناكرت، "عاصمة" الإقليم، إلى قصف طوال ليل الثلاثاء الأربعاء.

ودوّت صفارات الإنذار في المدينة الغارقة في ظلام شبه كامل في فترات متقطعة كل ساعة تقريبا.

وأفادت "فرانس برس" بوقوع انفجارات قوية لم يتسن تحديد طبيعتها بدقة، ما إذا كانت صواريخ أو مدفعية أو قصف جوي.

وقال أحد السكان لـ"فرانس برس"، إنها ليلة القصف الأعنف منذ نهاية الأسبوع منذ أن بدأت القوات الأذربيجانية استهداف ستيباناكرت المدينة التي يقطنها 55 ألف نسمة.

وتواصل القصف طوال الليل ولم تعرف بعد حصيلة الخسائر المادية أو البشرية.

والمواجهات العنيفة التي اندلعت في 27 سبتمبر بين انفصاليين مدعومين من أرمينيا والقوات الأذربيجانية حول إقليم ناجورنو قرة باغ المتنازع عليه، مستمرة من دون أي مؤشر إلى خفض التصعيد، ووسط توعد الجانبين بمواصلة القتال.

وأفاد الجانبان عن سقوط 286 منذ اندلاع القتال بينهم 46 مدنيا، لكن العدد الحقيقي قد يكون أعلى بكثير.

ومعظم الوفيات المؤكدة هي في الجانب الأرميني الذي أفاد عن سقوط 240 من المقاتلين الانفصاليين، ولم تعلن أذربيجان عن أي خسائر في صفوف قواتها، وفق سكاي نيوز عربية.

واعتبر رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الثلاثاء أن تجدد المعارك في إقليم ناجورنو قرة باغ سببه الدعم التركي لأذربيجان، في حين أكدت أنقرة وقوفها بجانب باكو في النزاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات