رئيس وزراء ماليزيا في الحجر الصحي

قال رئيس وزراء ماليزيا محيي الدين ياسين اليوم الاثنين إنه سيعزل نفسه لمدة 14 يوما بعد أن تأكدت إصابة وزير كان قد حضر اجتماعا حكوميا رفيع المستوى لبحث تطورات فيروس كورونا يوم السبت بمرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس.

وشهدت ماليزيا زيادة مطردة في حالات الإصابة الأسبوع الماضي في أعقاب انتخابات في ولاية صباح بجزيرة بورنيو يوم 26 سبتمبر.

وحذرت السلطات من أنها قد تعيد فرض قيود لاحتواء انتشار الفيروس إذا استمر الاتجاه التصاعدي للحالات وسط غضب شعبي من الساسة الذين اعتبروا مسؤولين عن زيادة الحالات.

وأكد محيي الدين في بيان أن وزير الشؤون الدينية ذو الكفل محمد البكري تأكدت إصابته بالفيروس وأن كل من عُرف أنهم خالطوه عن قرب في اجتماع مجلس الأمن الوطني يوم السبت لبحث تطورات كوفيد-19 صدرت لهم أوامر بالعزل الذاتي المنزلي لمدة 14 يوما اعتبارا من الثالث من أكتوبر.

وأضاف "طبقا لذلك سأدخل في حجر ذاتي في منزلي لمدة 14 يوما وفقا لتوصية وزارة الصحة".

وتابع أن ذلك لن يعطل عمل الحكومة وإنه سيواصل العمل من المنزل.

وأعلنت وزارة الصحة الماليزية عن تسجيل 432 إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الاثنين، وهو مستوى قياسي جديد في البلاد منذ بدء الجائحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات