إعفاء الحارس الشخصي لوزير خارجية بريطانيا لهذا السبب

شرعت الشرطة البريطانية، اليوم، في إجراء تحقيق على خلفية تقارير حول ترك حارس شخصي لوزير الخارجية، دومينيك راب، بندقية مشحونة بالرصاص على مقعد بإحدى الطائرات.

وقالت شرطة العاصمة لندن إن أحد ضباطها "تمت إقالته من الخدمة الفعالية" بعد تقارير بأن بندقية تُركت على متن طائرة، هبطت في مطار هيثرو في لندن أمس، بعد رحلة تابعة لشركة "يونايتيد إيرلاينز" قادمة من واشنطن، حيث التقى راب هناك مسؤولين أمريكيين.

وقالت صحيفة "صن" إن عامل نظافة نبه المديرين بعد العثور على بندقية مشحونة بالرصاص في جرابها على المقعد.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة صعدت إلى الطائرة قبل أن تحدد أن السلاح يخص أحد ضباط الحماية لراب.

وقال متحدث باسم شرطة العاصمة: "علمنا بالواقعة أمس، ونأخذ القضية على محمل الجد للغاية".

وأضاف المتحدث: "تمت إقالة الضابط المتورط في الواقعة من الخدمة الفعلية، بينما يجري تحقيق داخلي بشأن ملابساتها".

وكان حارس شخصي لرئيس الوزراء السابق، ديفيد كاميرون، ترك سلاحه في مرحاض طائرة في فبراير الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات