جزيرة بربادوس تعلن عن خطط للتحول إلى جمهورية

أعلنت جزيرة باربادوس الواقعة في البحر الكاريبي عن خطط لتصبح جمهورية فى العام المقبل، حيث تنهي دور ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية كرئيسة رمزية للدولة.

وقالت رئيسة وزراء بربادوس، ميا موتلي، إنها تريد أن تصبح الدولة الجزيرة التي نالت استقلالها عن بريطانيا عام 1966 جمهورية بحلول نوفمبر من العام المقبل.

وأضافت موتلي في خطاب تلته ساندرا ماسون، الحاكمة العامة لباربادوس، في افتتاح جلسة البرلمان أمس الثلاثاء: "حان الوقت لترك ماضينا الاستعماري وراءنا بالكامل. مواطنو بربادوس يريدون رئيس دولة لبربادوس".

ورددت ماسون تحذيرا وجهه إيرول بارو، أول رئيس وزراء للجزيرة، من "التسكع في المباني الاستعمارية".

وقالت إن التحول إلى جمهورية هو "البيان النهائي للثقة في من نحن وما يمكننا تحقيقه".

وأضافت أنه "من ثم، فإن بربادوس سوف تتخذ الخطوة المنطقية التالية نحو السيادة الكاملة والتحول إلى جمهورية بحلول الوقت الذي نحتفل فيه بالذكرى السنوية الخامسة والخمسين لاستقلالنا".

وحافظت معظم دول المجموعة الكاريبية على روابط رسمية مع النظام الملكي البريطاني بعد حصولها على الاستقلال، لكن ترينيداد وتوباغو وغيانا أصبحت جمهوريات بالفعل.

ووعد رئيس الوزراء الجامايكي أندرو هولنيس الأسبوع الماضي بإجراء استفتاء بهذا الشأن ومقترحات أخرى للإصلاح الدستوري.

واعتذرت الحكومة البريطانية لدول الكاريبي عن تاريخ بريطانيا من الاستعمار والاسترقاق في الجزر، لكنها رفضت الدعوات لمناقشة تعويضات الاسترقاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات