أمريكا تتهم صينيين بسرقة «أبحاث حساسة»

قال تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكية أمس، إن الولايات المتحدة تحجب إصدار التأشيرات لبعض الخريجين والباحثين الصينيين لمنعهم من سرقة أبحاث حساسة.

وكرر وولف خلال خطاب في واشنطن اتهامات أمريكية للصين بانتهاج ممارسات مجحفة في مجال الأعمال والتجسس الصناعي بما يتضمن محاولات لسرقة أبحاث متعلقة بفيروس كورونا المستجد كما اتهمها باستخدام تأشيرات الطلاب للتغلغل في الوسط الأكاديمي الأمريكي.

وقال وولف «نحن نمنع إصدار تأشيرات لخريجين صينيين بعينهم وباحثين لهم صلات باستراتيجية الصين العسكرية لمنعهم من سرقة أبحاث حساسة والاستيلاء عليها».

وفي وقت سابق من أمس، قال طلاب صينيون مسجلون في جامعات أمريكية إنهم تلقوا إخطارات من السفارة الأمريكية في بكين أو قنصليات أمريكية تبلغهم بإلغاء تأشيراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات