ألمانيا تشكل مجموعة عمل لمكافحة معاداة المسلمين

دعا وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر لعقد مجموعة عمل مكونة من 12 خبيراً من أجل تحليل المواقف العدائية تجاه المسلمين ومكافحتها.

ومن المقرر أن تفحص مجموعة العمل أوجه العداء للمسلمين، كي يتسنى للدولة والمجتمع اتخاذ إجراءات ضدها على نحو أفضل وأكثر تحديداً للهدف.

وقال زيهوفر أمس الثلاثاء: "المواقف المعادية للمسلمين لا تمثل تهديداً بالنسبة للمسلمين فحسب، ولكن بالنسبة للتكاتف المجتمعي بشكل عام".

وأضاف الوزير أيضاً أن تأسيس دائرة العمل يعد رد فعل على حوادث عنصرية، وكذلك هجمات إرهابية وخطط لشن هجمات تعود للشهور الماضية.

وتابع زيهوفر أن المجموعة ستقدم "مقاربات قابلة للتطبيق لتحديد معاداة المسلمين ومكافحتها وتجنبها".

يذكر أنه منذ ستة أشهر أعلن زيهوفر عزمه تشكيل تلك المجموعة.

ومن المقرر أن يصدر هؤلاء الخبراء تقريراً يشمل توصيات لاتخاذ إجراءات في غضون عامين.

وقد اهتدت الوزارة في تشكيل المجموعة وطريقة عملها إلى مجموعات موجودة كتلك التي تكافح معاداة السامية والأخرى التي تكافح معاداة الروما والسنتي (الغجر)، بحسب (DW).

كلمات دالة:
  • هورست زيهوف،
  • السامية،
  • الغجر،
  • ألمانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات