ميشيل أوباما تدعم بايدن وتهاجم ترامب

شنّت السيدة الأمريكية الأولى سابقاً ميشيل أوباما هجوماً لاذعاً على الرئيس دونالد ترامب، وحثت الأمريكيين على انتخاب المرشح الديمقراطي جو بايدن في نوفمبر لإنهاء حالة الفوضى التي قالت إنها سادت البلاد في فترة رئاسة ترامب.

وفي كلمة حماسية اختتمت بها الليلة الأولى من المؤتمر العام للحزب الديمقراطي، أمس، قالت أوباما إن ترامب الجمهوري "أخذ الوقت الكافي ليثبت أن بإمكانه أداء المهمة"، لكنه لم يكن على قدر المسؤولية في دولة ترزح تحت وطأة تفشي جائحة كورونا واضطرابات اقتصادية ومظالم عنصرية.

وأضافت: "كلما تطلعنا إلى هذا البيت الأبيض بحثاً عن نوع من القيادة أو السلوى أو أي مظهر من مظاهر الثبات، لا نجد سوى فوضى وانقسام وافتقار كامل ومطلق للتعاطف"، ووصفت ترامب بأنه "الرئيس الخطأ" للولايات المتحدة.

ومضت تقول "هو ببساطة لا يمكنه أن يكون المرء الذي نحتاج إلى وجوده، هذا هو الواقع".

وتابعت: "إذا كنت تتصور أن الأمور لا يمكن أن تزداد سوءاً، فأنت خاطئ، ثق بي. ستزداد سوءاً إن لم نحقق التغيير في هذه الانتخابات. إذا كان هناك أي أمل بإنهاء هذه الفوضى فعلينا أن نعطي أصواتنا لجو بايدن، وكأن حياتنا تتوقف على ذلك".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات