ابتكار طريقة فريدة لتوفير اختبارات كوفيد-19 في رواندا

تمكن باحثون في رواندا من التوصل إلى خوارزميات خاصة يمكنها توفير عدد كبير من اختبارات كوفيد-19 اللازمة دون التقليل من فاعلية نتائجها كمؤشر للإصابات على المستوى الوطني.

وتستخدم تلك الخوارزميات في اختبار عينات من مجموعات من الأشخاص قبل إجراء اختبارات لكل فرد بتلك المجموعات إذا ظهرت إصابة أحدهم.

وتُمكن تلك الخوارزميات من تدقيق عمليات إعادة اختبارات الأفراد بتلك المجموعات، وتحدد تلك الصيغة الرياضية كيفية إنشاء مجموعات أصغر وتداخلها بطريقة تسمح بتحديد العينات الإيجابية دون اختبار جميع أفرادها بحسب يورونيوز.

ويقول ليون موتيسا، أستاذ علم الوراثة البشرية وعضو فريق العمل التابع للحكومة الرواندية، أن تلك الطريقة "تساعد على توفير النفقات المرتبطة بالاختبارات كما توفر الوقت المطلوب لإظهار نتائجها" دون الإخلال بدقتها كمؤشر عام.

وتم التوصل لتلك الخوارزميات بواسطة ويلفريد نديفون وهو عالم الأوبئة الرياضية ومدير الأبحاث في المعهد الإفريقي للشبكة العالمية للعلوم الرياضية في العاصمة الرواندية كيغالي.

ويتم حالياً استخدام الخوارزميات في إنتاج برنامج حاسوبي يوجه فنيي المختبرات ويقلل من الخطأ البشري.

وأجرت رواندا، التي سجلت 2100 إصابة حتى الآن، أكثر من 300 ألف اختبار للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأثنت منظمة الصحة العالمية برواندا كنموذج للتصدي الناجح لأزمة كوفيد-19 وخاصة بالمقارنة بغيرها من الدول الإفريقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات