ترامب وكيم.. رسائل سريّة تكشف عن «فيلم خيالي»

«فيلم خيالي».. كلمتان وصف بهما الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، علاقته بالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وفق كتاب جديد للصحافي الأمريكي، بوب وودوارد، يكشف مراسلات بين القائدين. طالما شاب التقلّب علاقات كيم وترامب بين الإهانات والتهديدات بالحرب وصولاً إلى «إعلان الحب» من جانب الرئيس الأمريكي. حصل الصحافي الاستقصائي الأمريكي، بوب وودوارد، على 25 رسالة «لم تنشر في السابق» تبادلها الزعيمان، وفقاً لدار النشر الأمريكية «سايمون أند شوستر».

وصف كيم وفقاً لدار النشر في الرسائل العلاقة بينه وترامب بأنّها تستحق أن تحول إلى «فيلم خيالي»، إذ تربط بينهما علاقة دبلوماسية استثنائية». ويعتبر الكتاب الذي يحمل عنوان «رايدج» «غضب» ومن المقرر صدوره في 15 سبتمبر المقبل، تكملة لكتاب «فير: ترامب إن ذي وايت هاوس» الذي نُشر في العام 2018.

التقى دونالد ترامب، وكيم جونغ أون، ثلاث مرات، كانت المرة الأولى في قمة تاريخية عقدت في يونيو 2018 في سنغافورة. وعلى الرغم من أنّ مفاوضات نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية لم تحرز أي تقدم يذكر، بل توقفت منذ فشل القمة الثانية في فبراير 2019 في هانوي، إلّا أنّ ذلك لم يمنع الرئيس الأمريكي من الإشادة بعلاقاته مع كيم جونغ أون.

وقال الرئيس الأمريكي في سبتمبر 2018 لمؤيديه في إشارة إلى كيم: «كتب لي رسائل جميلة، وقعنا في حب بعضنا». يذكر أنّ بوب وودوارد معروف بكشفه تفاصيل مرتبطة بقضية «ووترغيت» التي أدت إلى استقالة الرئيس ريتشارد نيكسون في العام 1974.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات