إصابة حاكم ولاية ساوباولو البرازيلية بكورونا

أعلن خواو دوريدا، حاكم ولاية ساوباولو البرازيلية، إصابته بفيروس كورونا.

وكتب دوريدا عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي أمس الأربعاء: "أشارك النتيجة الإيجابية لاختبار كوفيد-19 الخاص بي"، مشيراً إلى أن هذا هو سادس اختبار يخضع له.

وأضاف:" أنا الآن بالفعل في الحجر الصحي، وسأعمل من المنزل"، ولفت إلى أنه لم تظهر عليه أعراض الإصابة وانه بحالة جيدة.

يشار إلى أنه في الوقت الذي قلل فيه الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو من خطورة فيروس كورونا ووصفه بأنه "نزلة برد عادي"، وسخر من التوصيات الداعية إلى الالتزام بالتباعد المكاني، كان دوريدا، وويلسون فيستل، حاكم ولاية ريو دي جانيرو، ضمن حكام الولايات الذين فرضوا تدابير مشددة في مواجهة جائحة كورونا، وهو ما عرض الاثنين لانتقادات حادة من جانب بولسونارو.

وأصيب بولسونارو نفسه بالفيروس، وتعافى منه، كما أعلنت زوجته شفاءها من مرض "كوفيد-19"، ولكن جدتها توفيت متأثرة بإصابته بالمرض.

يشار إلى أن ولاية ساوباولو هي أكبر ولاية في البرازيل من حيث عدد السكان بأكثر من 40 مليون نسمة، وقد خففت في الوقت الراهن من القيود على الحياة العامة، وأعادت فتح الاقتصاد تدريجيا.

ووصل عدد حالات الإصابة بكورونا في ساوباولو، وفقا لحكومة الولاية، إلى قرابة 640 ألف حالة حتى أول أمس الثلاثاء، فيما بلغ عدد حالات الوفيات أكثر من 25 ألف و500 حالة.

كلمات دالة:
  • ساوباولو ،
  • خواو دوريدا ،
  • جايير بولسونارو،
  • البرازيل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات