مساعٍ أمريكية لاستئناف الحوار مع كوريا الشمالية

أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم، أن بلاده تواصل العمل من أجل إجراء حوار مع كوريا الشمالية، وتأمل في استمرار تلك المحادثات، لكنه أحجم عن تحديد موعد أو تقديم تفاصيل.

وقال للصحافيين «نواصل العمل لإقامة حوار، وأجرينا محادثات بناءة بشأن كيفية تحقيق تلك النتيجة الجيدة... وهي تحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية بكاملها».

جاءت تصريحات بومبيو، بعد أن أجرى نائبه ستيفن بيجون، محادثات استمرت ثلاثة أيام في سيئول.

بدورها، قالت كوريا الجنوبية، إن الولايات المتحدة أكدت أهمية استئناف المحادثات مع كوريا الشمالية، رغم قول الشمال إنه لا يعتزم العودة إلى طاولة المفاوضات.

ونفى بيجن، الذي أنهى ثلاثة أيام من المحادثات في سيئول، تكهنات في وقت سابق، بأنه يسعى للقاء مسؤولين كوريين شماليين خلال زيارته، لكنه قال إن واشنطن مستعدة للمحادثات. وقال مكتب الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه-إن، في بيان «أكد بيجن أهمية استئناف الحوار مع كوريا الشمالية».

والتقى بيجن، المسؤول الأمريكي عن ملف كوريا الشمالية، بمستشار الأمن القومي لكوريا الجنوبية، سوه هون.

طباعة Email