زعيم المعارضة التركية: أردوغان سبب انهيار الاقتصاد

انتقد رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، كمال كيلجدار أوغلو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحمّله هو وسياسته مسؤولية تدهور وانهيار الوضع الاقتصادي. وقال كيلجدار أوغلو في مقابلة تلفزيونية، إن «نظام حكم الرجل الواحد الذي بدأ عام 2018 أدى إلى ارتفاع سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار من 4 ليرات 2018 إلى أكثر من 6 ليرات الآن».

كما أضاف، «ارتفع سعر الذهب من 328 ليرة إلى 661 ليرة، وانخفض دخلنا القومي 100 مليار دولار»، لافتاً إلى أن ترتيب بلاده تراجع من المركز 17 في الاقتصاد العالمي إلى المركز 19.

وأشار رئيس حزب الشعب الجمهوري إلى تحالف حزبه مع حزب الشعوب الديمقراطي في الانتخابات المحلية، وانتقد الاتهامات الموجهة إلى ناخبي الحزب الكردي ووصفهم بالإرهابيين وقال: «6.5 ملايين مواطن صوتوا لصالح حزب الشعوب الديمقراطي، هل سنعلن 6.5 ملايين مواطن إرهابي، هل هذا شيء يقبله العقل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات