«كورونا» يكتسح أمريكا بـ45 ألف إصابة في 24 ساعة

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية قفزة هائلة في أعداد الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد، لليوم الثالث على التوالي، حيث أظهر إحصاء لوكالة أنباء «رويترز» تسجيل 45242 حالة إصابة جديدة، وذلك في أكبر زيادة يومية منذ ظهور الوباء، ما يرفع إجمالي المصابين بالفيروس في البلاد إلى أكثر من 2.48 مليون.

وقال رتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، من أن البلاد تواجه «مشكلة خطيرة»، وذلك بالتزامن مع تسجيل ارتفاع حاد في حالات الإصابة بـ «كوفيد 19»، في 16 ولاية أمريكية. وقال فاوتشي، إن «الطريقة الوحيدة للقضاء عليه (الوباء)، هي بالقضاء عليه سوياً».

وبينما دعا خبراء في الصحة، إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات، لإبطاء انتشار المرض، أشاد نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، بـ «التقدم» الذي تحقق.

وتوجد أكثر من 2.4 مليون حالة إصابة مؤكدة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى 125 ألف حالة وفاة.

وفي الصين، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة، أمس، عدم تسجيل أي حالات وفاة بـ«كورونا» خلال 24 ساعة، فيما تلقت تقارير عن 21 حالة إصابة جديدة منها 17 بعدوى محلية، و4 حالات وافدة من الخارج، ما رفع إجمالي المصابين إلى 83 ألفاً و483 حالة، وظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4634 حالة.

وسترفع الحكومة البريطانية أسماء بعض الدول والمناطق من توجيهات رسمية تنصح المواطنين بعدم السفر إليها إلا للضرورة، وستسهّل الإجراءات على البريطانيين السفر للخارج لقضاء العطلات، بحسب شبكة «سكاي نيوز».

وكررت منظمة الصحة العالمية تحذيراتها، مؤكدة أن الوباء لم ينتهِ على الإطلاق، متوقعة أن يتراجع في الصيف ليعاود نشاطه بشراسة في الخريف، كما حصل خلال سيناريو الإنفلونزا الإسبانية، وقالت: «الملايين قد يفقدون حياتهم في الموجة الثانية».

وقال خبراء ومسؤولون عن حملة عالمية لتطوير وتصنيع لقاح وعلاج آخر لمواجهة فيروس «كورونا»، إن طموحاتهم تتطلب ميزانية كبيرة، وقدمت منظمة الصحة العالمية وحلفاؤها عرضاً للحملة التي يطلق عليها «آكت أكسليليتور» والتي تهدف إلى الحصول على لقاح مضاد، وفقاً لوكالة «أسوشيتدبرس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات