إدانة شرطي كندي ضرب شاباً أسود

أدانت محكمة كندية شرطياً أبيض، أمس، بتهمة ضرب شاب من أصول إفريقية في تورونتو عام 2016، في وقت تفتح كندا ملف العنصرية الممنهجة لديها.

وتم توجيه تهمتي ارتكاب اعتداء عنيف وعرقلة القضاء لمايكل تيريول، الذي نفّذ الاعتداء خارج أوقات عمله في جهاز الشرطة، وشقيقه كريستيان، بعدما ضربا دافونت ميلر بأنبوب معدن.

وفقد ميلر، الذي كان يبلغ 19 عاماً عندما وقع الهجوم في 28 ديسمبر 2016، النظر في إحدى عينيه.

وأدان قاضٍ في محكمة أونتاريو العليا مايكل تيريول بتهمة أخف هي الاعتداء العادي في حين برّأ شقيقه.

ونفى الرجلان التهمتين الموجهتين إليهما، وأصرا على أنهما تصرفا دفاعاً عن النفس، متهمين ميلر بسرقة سيارات قبل وقوع المشاجرة.

وتأتي الإدانة على وقع تظاهرات منددة بالعنصرية وعنف الشرطة في إطار الاحتجاجات الواسعة المرتبطة بمقتل الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد في مينيابوليس.

ومن المقرر أن يصدر الحكم بحق تيريول في 15 يوليو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات