كبير خبراء الأمراض المعدية في أمريكا يحذر من مشكلة خطيرة

حذر كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطونيو فاوتشي من أن بلاده تواجه مشكلة خطيرة في ظل انتشار جديد لفيروس كورونا المستجد الذي كبح استئناف النشاط في اثنتين من أكبر ولايات البلاد.

وقال فاوتشي في أول إيجاز صحافي منذ شهرين لفريق عمل مكافحة فيروس كورونا المستجد في البيت الأبيض، "نواجه مشكلة خطيرة في بعض المناطق". واضاف أن "الطريقة الوحيدة التي سننهي فيها الوباء هي أن نقوم بذلك معا".

وتسجل أكثر من ثلاثين الف إصابة بالفيروس يوميا في الولايات المتحدة. وقد بلغ عدد الوفيات 125 ألفا، في أكبر حصيلة مؤكدة في العالم.

وكانت تكساس بين الولايات الأكثر اندفاعا في تخفيف القيود. لكن استراتيجيتها جاءت بنتائج عكسية إذ باتت ثاني ولاية في عدد السكان في البلاد، تسجل أعدادا قياسية يومية من الإصابات الجديدة.

وقال حاكم تكساس غريغ أبوت "من الواضح أن الارتفاع في الإصابات ناجم عن بعض أنواع النشاطات بينها التجمعات في الحانات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات