البرتغال تعتزم إعادة إغلاق عاصمتها بسبب كورونا

أعلن رئيس وزراء البرتغال، أنطونيو كوستا، أمس الخميس، أنه من المقرر أن تعود أجزاء واسعة من منطقة لشبونة الكبرى إلى الإغلاق لمدة أسبوعين اعتبارا من الأربعاء المقبل، بسبب تسجيل زيادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وسيتم السماح لسكان البلديات الـ 19 المتضررة في منطقة العاصمة بالخروج من المنازل من أجل التسوق والذهاب للعمل أو لطبيب فقط.

وخلال هذا الوقت، سيتم السماح فقط بتجمعات لا تزيد على خمسة أشخاص في المناطق المتضررة.

ولم تتأثر المناطق في وسط لشبونة.

وقال كوستا للصحفيين: "الطريقة الفعالة الوحيدة للسيطرة على الجائحة هي الإبقاء على الأشخاص في المنازل أطول فترة ممكنة، مع مراعاة التباعد الاجتماعي وجميع معايير الحماية والنظافة".

وكانت منطقة لشبونة هي الأكثر تضررا من فيروس كورونا منذ تفشي الجائحة، بتسجيل نحو 18 ألف إصابة.

وبشكل إجمالي، سجلت البرتغال أكثر من 40 ألف إصابة وأكثر من 1500 وفاة بسبب (كوفيد-19)، وهو المرض التنفسي الذي يسببه الفيروس.

كلمات دالة:
  • أنطونيو كوستا،
  • التباعد الاجتماعي،
  • لشبونة،
  • البرتغال
طباعة Email
تعليقات

تعليقات