ألمانيا تبشر بنتائج لقاح ضد كورونا خلال شهرين

تتوقع شركة «كيورفاك» الألمانية للأدوية الحيوية ظهور النتائج الأولية لاختباراتها السريرية الخاصة بلقاح مرشح لأن يكون مضادا لفيروس كورونا المستجد في غضون شهرين.

وبدأت الشركة تجاربها السريرية على اللقاح في جامعة توبينجن أمس، والتي تشمل أكثر من مئة شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 60 عاما، وتهدف الاختبارات إلى التحقق من تحمل الجسم البشري للقاح واستجابة الجهاز المناعي له.

وقال العالم الرئيسي المشرف على التجارب السريرية، بيتر كريمزر اليوم الجمعة: «الأمر سيتم بسرعة كبيرة».

وتعمل «كيورفاك» على مادة فعالة يطلق عليها «إم آر إن إيه»، وهي نوع من الجزئيات الوسيطة التي تتضمن تعليمات إنتاج بروتينات. وقام باحثو كيورفاك بتزويد مادة «إم آر إن إيه» بتعليمات لإنتاج بروتين فيروس كورونا المستجد لاستخدامه في اللقاح المضاد للفيروس.

وبعد التطعيم، تشكل الخلايا البشرية هذا البروتين، والذي يتعرف عليه الجسم على أنه جسيم غريب، ليشكل الجسم أجساما مضادة وخلايا مناعية الأخرى ضده. وقالت الشركة على موقعها الإلكتروني أخيراً إن الاختبارات الأولية اللازمة لإجراء دراسات سريرية كانت ناجحة.

وكانت وزارة الاقتصاد الألمانية أعلنت يوم الاثنين الماضي مشاركة الحكومة الاتحادية في شركة «كيورفاك» بـ300 مليون يورو، لتستحوذ بذلك على نحو 23 في المئة من أسهم الشركة، وذلك بغرض الحيلولة دون حدوث استحواذ محتمل من الخارج. ولا تعتزم الحكومة التدخل في القرارات التنفيذية للشركة.

كلمات دالة:
  • شركة «كيورفاك»،
  • بلقاح مرشح،
  • ألمانيا تبشر،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات