أول اختراق طبي للجائحة عقار شائع ينقذ ثلث المصابين

أحد نماذج عقار ديكساميثازون الجاهز للاستخدام |‏ أ.ف.ب

حقق العالم أول اختراق فعلي لمسار وباء «كورونا»، أمس، باعتماد بريطانيا عقاراً نجح في إنقاذ ثلث المرضى الذين يعانون من الأعراض الأكثر خطورة.

وأعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، أن بريطانيا ستبدأ فوراً وصف منشّط «ديكساميثازون» لمرضى (كوفيد 19). وأكد أن بريطانيا بدأت بتخزين العقار المتاح بشكل واسع، منذ ظهرت أولى المؤشرات إلى فاعليته قبل ثلاثة أشهر. وأضاف: «بات لدينا الآن 200 ألف جرعة جاهزة للاستخدام ونعمل مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية ليشمل العلاج المعتاد لـ(كوفيد 19) ديكساميثازون» اعتباراً من أمس. وقاد البحث الذي نشر أمس فريق من جامعة أكسفورد تموّله الحكومة البريطانية بشكل جزئي.

واختبر باحثون يقودهم فريق من جامعة أكسفورد العقار المتاح بشكل واسع النطاق على أكثر من ألفي مريض بـ(كوفيد 19) يعانون من أعراض خطيرة. وخفض «ديكساميثازون» معدّلات الوفاة في أوساط المرضى الذين لم يكن بمقدورهم التنفّس إلا عبر الأجهزة بنسبة 35 في المئة، بينما خفض الوفيات في أوساط من يحصلون على الأكسيجين بمعدل الخمس، بحسب النتائج الأولية.

تكلفة منخفضة

وقال مارتن لاندراي من جامعة أكسفورد، أحد رؤساء فريق الباحثين في التجربة، إن ديكساميثازون، وهو دواء مستخدم منذ الستينيات لعلاج الالتهابات وحالات مثل الربو، يمكن أن يثبت أنه وسيلة «منخفضة التكلفة بشكل ملحوظ» لمكافحة جائحة «كورونا».

وأضاف أن «فائدة النجاة واضحة وكبيرة في المرضى الذين يعانون بشدة ويحتاجون العلاج بالأكسجين». ووصف بيتر هوربي زميل لاندراي في جامعة أكسفورد عقار ديكساميثازون بأنه «أول دواء يظهر تحسناً في النجاة من كوفيد 19». يشار إلى أنه لا يوجد حتى الآن لقاح ضد فيروس «كورونا» المستجد، الذي أصاب أكثر من 8 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم - حسب الأرقام الرسمية - منذ انتشاره من وسط الصين في أواخر عام 2019. وتم تأكيد وفاة أكثر من 430 ألف حالة بين الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات