شركة صينية تعلن نجاح تجارب لقحها ضد كورونا وتعلن مدة الاستجابة

أعلنت شركة "سينوفاك بيوتك" في الصين، اليوم عن نتائج أولية إيجابية للمرحلة الأولى والثانية من التجارب السريرية للقاح كوفيد 19 للشركة.

وأظهرت نتائج التجارب السريرية للمرحلة الثانية، أن اللقاح يحرض الأجسام المضادة المحايدة بعد 14 يومًا من التطعيم، مما يعنى أن معدل التحوّل الضد المصل للجسم المضاد يزيد عن 90٪، مما يشير إلى أن مرشح اللقاح يمكن أن يؤدي إلى استجابة مناعية إيجابية.

ووفقا لبيان نشرته الشركة على موقعها الرسمى، تم تصميم التجارب السريرية للمرحلة الأولى والثانية على أنها دراسات عشوائية، حيث التحق 743 متطوعًا، تتراوح أعمارهم من 18 إلى 59 عامًا.
 
 ومن بين هؤلاء، يوجد 143 متطوعًا في المرحلة الأولى و 600 متطوع في المرحلة الثانية، ولم يتم الإبلاغ عن أي حدث ضار شديد في أي من المرحلة الأولى أو المرحلة الثانية من التجارب، وفقاً لموقع "اليوم السابع".

 وتتوقع الشركة تقديم تقرير دراسة سريرية للمرحلة الثانية، وبروتوكول المرحلة الثالثة للدراسة السريرية للإدارة الوطنية للمنتجات الطبية في الصين (NMPA) قريبا، والبدء في تطبيق التجارب السريرية للمرحلة الثالثة خارج الصين ويتوقع أن يكون ذلك فى البرازيل.

من جانبه علق رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سينوفاك، قائلاً: "تُظهر دراسة المرحلة الأولى والثانية أن  اللقاح  آمن ويمكن أن يؤدي إلى الاستجابة المناعية، مما يشير إلى أن هذه النتائج المشجعة معلماً هاماً آخر حققناه في مكافحة كورونا، لقد بدأنا في الاستثمار في بناء منشأة تصنيع حتى نتمكن من زيادة عدد الجرعات المتاحة لحماية الأشخاص من كوفيد 19.
 
وأضاف: كما هو الحال مع اللقاحات الأخرى لدينا، نحن ملتزمون بتطوير اللقاح للاستخدام العالمي كجزء من مهمتنا في توفير اللقاحات للقضاء على الأمراض البشرية.

اللقاح يعتمد على نسخة ميتة من الفيروس
 يعد اللقاح من بين 5  لقاحات تجريبية صينية وصلت إلى المرحلة النهائية الحاسمة للاختبار البشري قبل الموافقة عليها للاستخدام العام، الذى يعتمد على استخدام نسخة ميتة من الفيروس التاجي.
 
وأعلنت الشركة عن شراكة هذا الشهر مع معهد بوتانتان لإجراء تجربتها في المرحلة الثالثة في البرازيل، كما وافقت  السلطات في البرازيل أيضا أول أمس على اللقاح الذي اشتركت في تطويره جامعة أكسفورد وشركة AstraZeneca Plc لإجراء تجارب المرحلة المتأخرة هناك نظرا لارتفاع حالات الإصابة بالدولة وانخفاض المنحنى بشل كبير فى بريطانيا صاحبة اللقاح، بينما من المقرر أن يدخل  لقاح جامعة كامبردج، ومقرها ماساتشوستس في تجارب المرحلة الثالثة في الولايات المتحدة.

وبدأ تطوير سينوفاك لقاحا ضد كورونا في يناير 2020 بالشراكة مع معاهد البحوث الأكاديمية الرائدة في الصين، وتلقت الشركة موافقة من NMPA الصينية في 13 أبريل لإجراء دراسات المرحلة الأولى / الثانية حول مرشح اللقاح المعطل ضد كوفيد 19 في الصين.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات