تصريح مهم من الصحة العالمية بشأن عدوى كورونا

قالت منظمة الصحة العالمية، إن انتقال فيروس «كورونا» المستجد من الأشخاص المصابين الذين لم تظهر عليهم أي أعراض إلى الآخرين، «أمر نادر جدًا».

جاء ذلك وفقًا لتقرير أوردته وكالة «بلومبرج» الأمريكية، في تناقض مع معتقدات الأطباء والباحثين بانتقال الفيروس سواء ظهرت الأعراض أم لا.

ونقلت «بلومبرج» عن رئيسة وحدة الأمراض الناشئة والحيوانية المنشأ في منظمة الصحة العالمية «ماريا فان كيرخوف» قولها إنه: «لا يزال من الواضح أنه من النادر أن ينقل مصاب بكورونا لم تظهر عليه أي أعراض الفيروس إلى شخص آخر».

وأضافت «كيرخوف»، أن ما أوردته من معلومات يعتمد على تقارير مفصلة من تتبع الاتصال في دول عدة.

وأشارت «كيرخوف» إلى عدد من التقارير الواردة من دول أجرت تتبعًا دقيقًا للاتصال بالحالات دون أعراض، لكنها لم تصل إلى دليل قاطع على انتقال العدوى منهم إلى آخرين.

 وأكدت المسؤولة بالمنظمة الأممية، حاجة البلاد إلى التركيز على تتبع الحالات التي تظهر عليها الأعراض.

وقالت: «إذا قمنا بتتبع كافة الحالات التي ظهرت عليها الأعراض، وعزلهم وتتبعنا اتصالاتهم وقمنا بوضعهم في الحجر الصحي، عندها سنتمكن من تقليل احتمالات العدوى بشكل كبير».

وأوضحت الوكالة أنه لا تزال هناك حاجة لإجراء مزيد من البحث الدقيق لتأكيد دور ما يسمى بالحالات التي لا تظهر عليها الأعراض في نقل العدوى بين البشر.

وأضافت، لكن وفي حال ثبت صحة هذا الافتراض، فمن شأن ذلك إحداث تغيير جذري في كيفية تعامل الأطقم الطبية والحكومات مع معركة احتواء الفيروس، حيث إن عدم اليقين بشأن تصرف الفيروس تسبب في إعاقة جهود الدول لإعادة فتح اقتصادها المتضرر جراء الأزمة.

وكانت بحوث أولية أثارت مخاوف بشأن صعوبة احتواء انتشار الفيروس بسبب انتقال العدوى من الأشخاص الذين لم تظهر عليهم أعراض الإصابة، حتى أن دراسة نُشرت في مجلة «نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين» العريقة، بتاريخ 28 مايو، حذرت من أن انتقال «كوفيد19» من الحالات التي لم تظهر عليها الأعراض بمثابة «كعب أخيل» في معركة السيطرة على الوباء.

 

كلمات دالة:
  • الصحة العالمية،
  • منظمة الصحة العالمية،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا،
  • ضحايا كورونا،
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كورونا الجديد ،
  • وباء كورونا،
  • وفيات كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات