العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أوروبا.. رفع العزل مستمر

    الإسبان يخرجون إلى شوارع العاصمة مدريد بعد تخفيف إجراءات العزل | أ.ب

    استمرت الدول الأوروبية في إجراءات رفع العزل المفروض منذ أشهر، اعتماداً على الانخفاض القياسي في أعداد الإصابات والوفيات وتحسن الوضع الصحي. وفيما أعادت إيطاليا فتح برج بيزا الذي يعد أحد أبرز المقاصد السياحية في البلاد، أمام الزوار، عاد الفرنسيون إلى الحدائق والمتنزهات بعد شهرين من الإغلاق. وفي فيينا، أعادت سينما أدميرال كينو، وهي واحدة من أقدم قاعات السينما في العاصمة النمساوية، فتح أبواب مقرها الوحيد مع فرض بعض القيود، ووضع بعض الرواد كمامات، بينما أبقي على بعض المقاعد فارغة.

    وسمحت الحكومة البريطانية، باستئناف المنافسات الرياضية اعتباراً من الأول من يوليو لكن دون جمهور، فيما أصبح من الممكن لأندية بطولة كرة القدم في إسبانيا، العودة غداً إلى التدريب الجماعي الكامل، قبل أن تستأنف المنافسات في 11 يونيو الجاري. ودافع وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، عن التخفيف الحذر للقيود، مشيراً إلى أنّ ذلك يعد الخطوة الصحيحة التي يجب اتخاذها في هذا التوقيت.

    وقال راب لشبكة سكاي نيوز: «نحن واثقون من أن هذه هي الخطوة الصحيحة التي يجب اتخاذها في هذا التوقيت، نحن نتخذ هذه الخطوات بحذر بالغ استناداً إلى العلم، وإلى قدرتنا الحالية على مراقبة وضع الفيروس».

    خروج بريطانيين

    وسيتمكن ما يصل إلى ستة أفراد في بريطانيا من التجمع في الأماكن المفتوحة واعتباراً من اليوم الاثنين، فيما ستنتظم بعض الفصول الدراسية مرة أخرى، ويتسنى لأكثر من مليوني شخص قضاء وقت في خارج المنزل. إلى ذلك، قالت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستيرجن، إنها تتفق مع رأي العلماء القائل بأن أي تخفيف لإجراءات العزل العام يجب أن يتم بحذر شديد. ومن المنتظر أن تسمح إسبانيا أيضاً بعودة السياح الألمان والفرنسيين والاسكندنافيين، في النصف الثاني من يونيو، كتجربة أولية في جزر الباليار والكناري.

    عودة حياة

    وقرّرت مالطا، إعادة فتح مطارها لرحلات الركاب مطلع يوليو المقبل، وفق ما صرّح رئيس الوزراء مالطا، روبرت أبيلا. وأضاف أبيلا: «هذا هو الوقت المناسب‭‭ ‬‬بالفعل، سنعود إلى الحياة الطبيعية». بدورها، أعلنت الهند والتي فرضت تدابير إغلاق هي من الأكثر حزماً في العالم، بدء تخفيف القيود اعتباراً من الأسبوع المقبل، إذ يمكن للأماكن الدينية والفنادق والمطاعم والمراكز التجارية فتح أبوابها.

    وأكّدت اليابان، عدم اعتزامها إعادة فرض حالة الطورائ، رغم ارتفاع حالات الإصابة في طوكيو وكيتاكيوشو. وقال وزير الانعاش الاقتصادي، ياسوتوشي نيشيمورا: «لسنا في هذه المرحلة، تمّ رصد مسار العدوى في الكثير من حالات الإصابة الأخيرة في طوكيو وكيتاكيوشو، نراقب الوضع، وعلينا بذل كل ما نستطيع لمنع تفشي الفيروس بصورة أكبر».

    طباعة Email