الإمارات تجمع العالم مجدداً على التضامن: لن يأمن أحد من الجائحة إلا بأمان الجميع

جددت الإمارات دعواتها إلى العالم بضرورة التضامن لمواجهة الأزمة الصحية العالمية وتداعياتها، مؤكدة أنه في ظل الجائحة لن يكون أي أحد بمأمن حتى يصبح الجميع في أمان، وأشادت الإمارات بدعوة الأمم المتحدة إلى هدنة عالمية، موضحة أن العالم اليوم بحاجة إلى السلام أكثر من أي وقت مضى.

جاء ذلك خلال استضافة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ولانا نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، لقاء عبر تقنية الاتصال المرئي بحضور مجموعة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وكبار مسؤولي الأمم المتحدة لمناقشة أهمية التضامن العالمي والتعايش السلمي والمسؤولية المشتركة أثناء الأزمات الإنسانية والصحية الحالية، والدور الإيجابي الذي تلعبه المجتمعات المسلمة في التعامل مع هذا الظرف الاستثنائي العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات