الآلاف في إسبانيا ينتهكون العزل بالاحتجاجات

شارك آلاف من قائدي السيارات والدراجات النارية في احتجاج في إسبانيا وهم يطلقون الأبواق ويلوحون بالعلم الإسباني في موكب مر عبر العاصمة مدريد اليوم السبت في إطار احتجاجات في أنحاء البلاد دعا إليها حزب فوكس اليميني المتطرف للاعتراض على إجراءات العزل العام المفروضة لاحتواء فيروس «كورونا» المستجد.

وبدأت إسبانيا، التي فرضت في 14 مارس الماضي أحد أكثر إجراءات العزل العام صرامة في أوروبا، تخفيف القيود لكن مدريد وبرشلونة بقيتا رهن العزل العام لمدة أطول بسبب حدة انتشار المرض فيهما.

وطالب المحتجون باستقالة رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث ونائبه بابلو إيجليسياس بسبب تعاملهما مع أزمة «كورونا» خاصة فرض العزل العام والضرر الذي لحق بسببه بالاقتصاد والوظائف.

وألقى سانتياجو أباسكال زعيم حزب فوكس الذي قاد الموكب في مدريد خطاباً بثه الراديو ليتمكن الناس من سماعه في سياراتهم، وقال إن الحكومة «مسؤولة بشكل مباشر عن أسوأ إدارة لتلك الأزمة في الكوكب».

وتستعد مدريد وبرشلونة لتخفيف القيود اعتباراً من بعد غدٍ الاثنين مع تباطؤ حالات العدوى الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات